البحرين تتخذ خطوة جديدة في تطبيع علاقاتها مع الأسد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6dJEex

طيران الخليج أكد أن رحلات جوية من المنامة ستكون وجهتها دمشق خلال هذا العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-01-2019 الساعة 12:59

أعلنت شركة "طيران الخليج"، الناقلة الوطنية للبحرين، أنها ستُعيد تسيير رحلاتها الجوية إلى العاصمة السورية دمشق، خلال العام الجاري، وذلك في خطوة بحرينية جديدة في التطبيع مع النظام السوري بعد إعادة فتح سفارتها.

ونقلت صحيفة "الأيام" البحرينية عن رئيس مجلس إدارة الشركة، زايد الزياني، اليوم الثلاثاء، أن شركته ستسيّر رحلاتها إلى 8 وجهات جديدة خلال 2019، أبرزها العاصمة السورية دمشق.

وقال الزياني: "شركتنا وقّعت ثلاث اتفاقيات لوجهات جديدة سيتم الإعلان عنها، وحقّقت تقدماً في المفاوضات مع الجهات المعنيّة في سوريا من أجل تشغيل خط طيران، دون التوصل إلى صيغة نهائية في الوقت الراهن".

وتسابقت بعض الأنظمة العربية لإعادة علاقاتها مع نظام الأسد بشكل علني، كان أولها قيام الرئيس السوداني، عمر البشير، بزيارة تُعدّ الأولى من نوعها لرئيس عربي إلى دمشق، منذ عام 2011.

كذلك أعادت الإمارات تفعيل سفارتها في دمشق، في حين قالت البحرين إن العمل مستمرّ بسفارتها هناك.

كما زار رئيس الأمن الوطني السوري، علي مملوك، القاهرة، في حين قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قبل أيام، إن علاقة بلاده مع سوريا ستبقى كما كانت.

في السياق قالت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام، إن الأسد تلقَّى رسالة من رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.

كما وصلت أول رحلة طيران مباشرة من مطار دمشق إلى مطار الحبيب بورقيبة الدولي، في المنستير، بعد توقُّف دامَ نحو 8 سنوات

مكة المكرمة