البحرين تعطش "نفطياً".. وأنبوب خام سعودي لإنقاذها

السعودية تمد أنبوباً نفطياً للبحرين لإنعاش اقتصادها
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LvjpaL

خط أنابيب سعودي لنقل النفط الخام إلى البحرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-10-2018 الساعة 20:54
الرياض- الخليج أونلاين

أعلنت السعودية بدء تشغيل خط أنابيب لنقل النفط الخام إلى البحرين، لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة فيها، في إطار  برنامج دعم اقتصاد المنامة الذي اتخذته الكويت والسعودية والإمارات في يونيو الماضي، لإنقاذ تهاوي اقتصادها.

وقالت شركة النفط السعودية (أرامكو) في بيان، الثلاثاء: إن "خط الأنابيب يبلغ طوله 112 كم، ويبدأ من مرافق أرامكو في بقيق (شرق)، وينتهي في مصفاة "بابكو" بالبحرين". 

ويمكن لخط الأنابيب الجديد نقل ما يصل إلى 350 ألف برميل يومياً، من النفط الخام.

وفي يونيو الماضي، قرّرت السعودية والإمارات والكويت التدخّل لإنقاذ البحرين من أزمة مالية حادّة؛ من خلال برنامج لدعم الإصلاحات الاقتصادية.
 

وكشف بيان للدول الخليجية الثلاث عن تصاعد الأزمة المالية في البحرين، جاء فيه أن "الرياض وأبوظبي والكويت تُجري مباحثات مع السلطات البحرينية لتعزيز استقرار المالية العامة في المنامة".

إعلان الثلاثي الخليجي جاء بعد أيام قليلة من مطالبة صندوق النقد الدولي البحرين بالإسراع في إصلاح ماليّتها العامة؛ لخفض عجز الموازنة الكبير ودعم العملة المحلية.

وكان خبراء اقتصاد دوليّون قد حذّروا من أن البحرين ستصبح غير قادرة على تمويل دَينها بأسعار فائدة معقولة في الأسواق الدولية.

ويُقدِّر صندوق النقد الدولي عجز ميزانية البحرين بـ11.6% من الناتج المحلي الإجمالي للعام الجاري، ويُتوقّع أن يتجاوز الدَّين 100% من الناتج المحلي الإجمالي في 2019.

وبحسب التقرير السنوي للهيئة الوطنية للنفط والغاز البحرينية لعام 2017، فإن المملكة تنتج من النفط الخام نحو 197.147 برميل يومياً، من حقلي "أبوسعفة" و"البحرين"، ويعتبر الحقل الأول مشتركًا بين البحرين والسعودية، ويوزع الإنتاج اليومي مناصفة لكل دولة بواقع 150 ألف برميل للمملكتين. 

وأدى تراجع الدخل الحكومي من جراء انخفاض أسعار النفط بنحو 70% إلى إعادة السياسات تجاه الدعم ورفعه، لتحقيق التوازن المالي وتقليص الفارق في الأسعار الخليجية والعالمية.

مكة المكرمة