البنك الدولي: أوروبا قادرة على مواجهة الحرب التجارية.. لكن بشرط!

ستؤثر الحرب التجارية على ما نسبته 0.6% من التجارة العالمية

كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-07-2018 الساعة 11:26
باريس - الخليج أونلاين

اعتبرت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، أن لدى الاتحاد الاوروبي "ورقة يلعبها" في الحرب التجارية الدائرة حالياً بين الولايات المتحدة والصين، ولكن بشرط أن يكون "موحداً".

وقالت لاغارد، خلال منتدى لقاءات اقتصادية في جنوبي فرنسا، اليوم الأحد: "في ميزان القوى الذي نراه يتشكّل حالياً بين الولايات المتحدة من جهة والصين من جهة أخرى، واللتين تمثّلان شكلين مختلفين تماماً للزخم الرأسمالي نفسه، يمكن لأوروبا أن تلعب ورقة تتميّز بخصوصية بالغة".

وأضافت: "ميزان القوى يتشكّل وفي وسطه أحد ما؛ إنه أوروبا التي من دونها لا يمكن لهذا الطرف أو ذاك أن ينتصر على الآخر".

واعتبرت لاغارد أن لأوروبا أهمية استراتيجية، ولاسيما في مجال التجارة، لكنها شدّدت على وجوب أن يكون الاتحاد الاوروبي موحّداً في مواقفه، معتبرة أن "الأوروبيين مجتمعين يشكّلون قوة وعزماً؛ لأنهم عندما يكونون متحّدين تكون لديهم قدرة حقيقية على إحداث تغيير".

والجمعة الماضي، بدأت الولايات المتحدة تنفيذ فرض رسوم جمركية على بضائع صينية تبلغ قيمتها 34 مليار دولار، في علامة على بدء "حرب تجارية" بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وتبلغ نسبة الرسوم المفروضة 25%، في حين ردت الصين على ذلك بفرض نسبة مماثلة من الرسوم على 545 منتجاً أمريكياً، تبلغ قيمتها هي الأخرى 34 مليار دولار، متهمة الولايات المتحدة ببدء "أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي".

كما فرض ترامب رسوماً على بعض الواردات، مثل الغسالات وألواح الطاقة الشمسية، وعلى واردات الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا.

وسوف تؤثر الرسوم الجمركية التي أعلن عنها حتى الآن في نحو ما نسبته 0.6% من التجارة العالمية، وتمثل 0.1% من الناتج الإجمالي العالمي، بحسب قال موقع "مورغان ستانلي" الاقتصادي الشهير.

مكة المكرمة