البنك الدولي: رفع الحظر عن نفط إيران سيخفض الأسعار 13%

دول الخليج تتوقع أن تخسر ما نسبته 3.9% في دخل الفرد لديها

دول الخليج تتوقع أن تخسر ما نسبته 3.9% في دخل الفرد لديها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-02-2016 الساعة 09:40
طهران - الخليج أونلاين


توقع البنك الدولي، الخميس، أن يؤدي رفع الحظر المفروض على النفط الإيراني، إلى انخفاض بنسبة 13% في أسعار النفط؛ بسبب الكمية الإضافية التي ستعرض وتباع في الأسواق العالمية.

وقال البنك في تقرير حمل عنوان (رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران: الآثار العالمية والردود الاستراتيجية)، إن غالبية الأرباح الناتجة عن إزالة الحظر ستكون في جعبة إيران، التي ستكسب نحو 18 مليار دولار تضخها في اقتصادها، أو زيادة في نصيب الفرد من الرعاية بنسبة تصل إلى 3.7%.

ورأى التقرير أن الخسارة المتوقعة ستكون أشد على الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط، لا سيما دول مجلس التعاون الخليجي، والتي يتوقع أن تخسر في المقابل ما نسبته 3.9% في دخل الفرد لديها.

وأشار البنك إلى أن إيران قد تحقق فوائد قريبة من النطاق العلوي "إذا ما قامت دول مجلس التعاون بخفض صادرات النفط الخام لدعم الأسعار، ولكن إذا لم تقم بذلك فإن سعر النفط سينخفض بنسبة 13%".

واستخدم التقرير نموذج محاكاة عالمياً للتوازن العام؛ لتحديد آثار رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران، أظهر من خلاله أن الحظر النفطي الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على إيران عام 2012، كان الأكثر تأثيراً عليها؛ لأنه قلص حجم صادرات أكثر سلعها مبيعاً، وعليه فمن المتوقع أن يؤدي رفع هذا الحظر إلى أكبر أثر إيجابي على الاقتصاد الكلي في إيران.

وإيران، العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تنتج حالياً 2.8 مليون برميل يومياً، وتصدر أكثر من مليون برميل، وكانت طهران أعلنت عزمها زيادة إنتاجها بمعدل 500 ألف برميل في اليوم مع رفع العقوبات الدولية، و500 ألف برميل إضافية بحلول ستة أشهر.

والاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي دخل حيز التنفيذ، يناير/ كانون الثاني الماضي، أتاح للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إعلان رفع العقوبات التي كانت تضر خصوصاً بالصادرات النفطية.

مكة المكرمة