البورصة السعودية تواصل تحليقها في ختام تداولات الأربعاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 16:27
القاهرة - الخليج أونلاين


واصلت بورصة السعودية صعودها القوي للجلسة الثانية على التوالي في ختام تداولات اليوم الأربعاء (23/ 07)، وسط حالة من التفاؤل سادت أوساط المتعاملين، بعد الإعلان عن موافقة مجلس الوزراء السعودي السماح بفتح السوق للاستثمار المباشر من قبل المؤسسات الأجنبية، فيما تباين أداء باقي أسواق المنطقة.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودي "تاسي" بنسبة 1.37 بالمئة إلى 10162.73 نقطة محققاً أعلى مستوياته في 6 سنوات و5 أشهر.

وأعلن مجلس الوزراء السعودي، أمس الثلاثاء (22/ 07)، أنه قرر السماح لهيئة السوق المالية بفتح البورصة السعودية أمام المؤسسات والصناديق الأجنبية للاستثمار المباشر، دون تحديد توقيت أو معايير لهذا الأمر.

ولا تسمح المملكة، صاحبة الاقتصاد الأقوى في المنطقة، للأجانب، قبل هذا القرار، بالاستثمار المباشر في البورصة السعودية، فيما يتعامل الأجانب في السوق من خلال ما يسمى بـ"اتفاقيات المبادلة" عبر وسطاء سعوديين، مما يحد من استثماراتهم في الأسهم السعودية.

وصعدت بورصة الكويت للجلسة الثانية على التوالي وسط أداء إيجابي قوي لأسهم البنوك والصناعة، وزاد المؤشر السعري 0.3 بالمئة إلى 7118.37 نقطة.

وقاد سهم البنك التجاري ارتفاعات الأسهم القيادية بنسبة 7.58 بالمئة بعد إعلان شركة بيان للاستثمار عن التحضير لتنفيذ صفقة بيع حصتها البالغة 5.5 بالمئة، بما يعادل نحو 10 ملايين سهم من رأسمال شركة أموال الدولية لمصلحة البنك التجاري.

وزاد سهم بنك الإثمار 4.76 بالمئة، وبنك أهلي بنسبة 1.22 بالمئة، ليقودا صعود مؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.74 بالمئة.

في المقابل، واصلت عمليات جني الأرباح النيل من بورصتي الإمارات، ليتراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 0.24 بالمئة إلى 4667.58 نقطة، فيما هبط مؤشر أبو ظبي المجاورة 0.26 بالمئة إلى 4964.15 نقطة.

وقادت الأسهم العقارية تراجعات سوق دبي مع هبوط سهم إعمار بنسبة 2.06 بالمئة، ودريك آند سكل بنسبة 2.03 بالمئة، والاتحاد العقارية بنسبة 1.9 بالمئة، وأرابتك بنسبة 1.66 بالمئة.

وحل سهم بيت التمويل الخليجي في صدارة الأنشطة من حيث أحجام التداولات، بعد تجاوزها 106.5 مليون سهم بقيمة أكثر من 56.8 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً 0.76 بالمئة إلى 0.529 درهم.

في حين كانت أسهم البنوك المحرك الرئيسي لهبوط سوق أبوظبي مع تراجع سهم أبوظبي الإسلامي بنسبة 3.78 بالمئة، والاتحاد الوطني بنسبة 1.49 بالمئة، وأبوظبي الوطني بنسبة 1.36 بالمئة.

وعوض سهم بنك الخليج الأول، صاحب الوزن الأكبر في مؤشر السوق الرئيسي، خسائره المبكرة ليغلق مرتفعاً 0.84 بالمئة إلى 18 ريالاً، مع الإعلان عن تحقيقه أرباحاً قوية في النصف الأول.

وأعلن بنك الخليج الأول، أمس، تحقيقه أرباحاً صافية في النصف الأول من العام الجاري بلغت 2.68 مليار درهم، بزيادة قدرها 21 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وكان من بين الرابحين في سوق أبوظبي سهم عمان والإمارات، بنسبة 14.84 بالمئة إلى 1.78 درهم محققاً أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الثاني 2009.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

. السعودية: بنسبة 1.37 بالمئة، ليبلغ 10162.73 نقطة.

. الكويت: بنسبة 0.30 بالمئة، إلى 7118.37 نقطة.

. مسقط: بنسبة 0.22 بالمئة، إلى 7199.69 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

. قطر: بنسبة 0.52 بالمئة، إلى 13189.56 نقطة.

. دبي: بنسبة 0.24 بالمئة، إلى 4667.58 نقطة.

. أبوظبي: بنسبة 0.26 بالمئة، إلى 4964.15 نقطة.

. البحرين: بنسبة 0.21 بالمئة، إلى 1471.1 نقطة.

مكة المكرمة