الجمعية العمومية لوكالة الطاقة المتجددة تنعقد في أبوظبي

اجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة يستمر لمدة يومين

اجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة يستمر لمدة يومين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-01-2016 الساعة 11:27
أبوظبي - الخليج أونلاين


افتتحت في أبوظبي السبت، أعمال الجمعية العمومية السادسة لـ (الوكالة الدولية للطاقة المتجددة) المعروفة اختصاراً (إيرينا) وتستمر ليومين، بمشاركة مسؤولين حكوميين من أكثر من 150 بلداً، إضافة إلى ممثلين عن 140 منظمة دولية.

- أول اجتماع بعد اتفاق باريس

هذا الاجتماع هو الأول بعد (الدورة الـ 21 لمؤتمر الأطراف للتغير المناخي) الذي انعقد في باريس مؤخراً، وقال أمين عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة: "أسهمت اتفاقية باريس في إرساء رؤية طويلة الأمد للحد من الانبعاثات الكربونية العالمية، وينبغي لاجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة أن يتخذ الخطوات المقبلة، وتطوير مخطط عمل مناسب لتلبية أهدافنا المناخية، ووضع العالم على الطريق الصحيح لضمان مستقبل مستدام لقطاع الطاقة".

وأضاف عدنان أمين: "إن تطوير قطاع الطاقة المتجددة يسهم في تحقيق مكاسب اجتماعية واقتصادية وبيئية في آنٍ معاً، ونحن نمتلك اليوم التكنولوجيا اللازمة لتوفير مصادر طاقة موثوقة ومعقولة التكاليف، وبفضل اتفاقية باريس أصبحنا نتمتع بمكانة سياسية قوية والتزام عالمي، ويتعين علينا اليوم التعاون معاً لتطبيق السياسات والبرامج التي يمكنها قيادة الاستثمار، وبناء الكفاءات، وتوطيد أواصر التعاون الدولي لدعم مسيرة نمو قطاع الطاقة بشكل أكبر، وهنا يكمن دور هذا الاجتماع الذي سيسهم بلا شك في تحقيق ذلك".

ويركز اجتماع الوكالة على الدور المحوري لقطاع الطاقة المتجددة في مواجهة ظاهرة تغير المناخ وتلبية أهداف التنمية المستدامة العالمية، حيث تظهر تحليلات الوكالة أن توسيع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي إلى 36% بحلول عام 2036 يمكن أن يثمر عن خفض نحو نصف الانبعاثات الكربونية الحالية، وهي الكمية اللازمة لإبقاء نسبة الاحتباس الحراري عند أقل من درجتين مئويتين، فيما يمكن لكفاءة استهلاك الطاقة أن تضمن خفض النسبة الباقية من الانبعاثات، ولكن تحقيق هذا الهدف يتطلب تسريع وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة.

- موضوعات النقاش

يناقش الاجتماع التوجه الاستراتيجي الممنهج الذي تتبعه الوكالة لمساعدة الدول على تسريع وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة، ومن ثم تحقيق الأهداف المناخية، ودعم القطاع الاقتصادي، وتعزيز أمن الطاقة وفرص الوصول إليها.

وشهد الاجتماع إطلاق بيانات عدة ومنها تقرير "فوائد الطاقة المتجددة: قياس الجوانب الاقتصادية" الذي يقدم دليلاً مقنعاً على أن نشر مصادر الطاقة المتجددة سيعود بفوائد كبرى على الاقتصاد العالمي؛ علاوة على ذلك، سيتم الكشف عن 4 مشاريع جديدة للطاقة المتجددة ستحظى بتمويل على شكل قروض بقيمة 46 مليون دولار أمريكي من برنامج التمويل الخاص بين (الوكالة الدولية للطاقة المتجددة) و(صندوق أبوظبي للتنمية) بحسب صحيفة الخليج الإماراتية.

يذكر أنه تم افتتاح المقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "إيرينا" في يونيو/ ‏حزيران 2015 ضمن مدينة "مصدر" بأبوظبي.

مكة المكرمة