الخطوط القطرية تحذر "برات آند ويتني" من مشاكل محركاتها

انخفاض أسعار النفط حسن ميزانيات عدد من شركات الطيران

انخفاض أسعار النفط حسن ميزانيات عدد من شركات الطيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 17:50
الدوحة - الخليج أونلاين


واصل رئيس الخطوط الجوية القطرية الضغط على "برات آند ويتني" الأمريكية لصناعة المحركات؛ بسبب تأخر التسليم ومشاكل فنية، كاشفاً، الأربعاء، أن محركات طائرات الشركة من طراز إيرباص أيه 320 نيو لم تختبر بدرجة كافية.

وكان من المقرر أن تصبح الخطوط القطرية أول شركة تتسلم الطائرة بعد تجديدها، لكنها رفضت استلامها بسبب مشاكل في المحرك، وهددت الشهر الماضي بتحويل تعاملها إلى سي.أف.أم انترناشونال لصناعة المحركات.

وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية: "لا أعتقد أن هذا المحرك خضع لاختبارات كافية، خاصة بالنسبة لدرجات الحرارة التي ستعمل فيها الخطوط الجوية القطرية".

وأضاف في مؤتمر صحفي، أثناء معرض آي.تي.بي للسياحة في برلين: "لن نقبل بها إلا عندما نكون مقتنعين تماماً بإمكانية أن تعمل بكفاءة وأمان في قطر...وفور أن نحصل على ضمانات أداء كافية وتعهدات من إيرباص وبرات آند ويتني"، مبيناً "نحن على أعتاب ممارسة بند الانسحاب في عقدنا، لكنني أتمنى ألّا نضطر إلى ذلك".

وكشف الباكر عن أن الخطوط القطرية أرجأت تسلم أربع طائرات إيرباص من طراز أيه 380 عاماً واحداً عندما كانت أسعار النفط مرتفعة.

لكنه أضاف أن الشركة مستعدة الآن لاستلام الطائرة ذات الطابقين؛ بسبب انخفاض أسعار الوقود في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن الشركة قد تمارس خيار شراء ثلاث طائرات أخرى إذا ظلت أسعار النفط منخفضة.

وأدت أسعار النفط المنخفضة إلى تحسن ميزانيات العديد من شركات الطيران، لكنها أسفرت أيضاً عن عائدات مخيبة للآمال للرحلات الجوية الفاخرة؛ بسبب تراجع الإنفاق في الدول المنتجة للنفط وزيادة تحفظ الشركات.

مكة المكرمة