الرياض تنوي عقد "دافوس في الصحراء" رغم انسحاب أهم المشاركين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VVeXY

تحاول السعودية إسناد تهمة اغتيال خاشقجي لأي شخص غير بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-10-2018 الساعة 10:31
الرياض- الخليج أونلاين

قال صندوق الاستثمارات العامة السعودي إنه سيمضي قدماً في مؤتمر للاستثمار، المُزمع عقده في وقت لاحق من الشهر الجاري، على الرغم من أن شركاء ومتحدّثين رئيسيين انسحبوا منه؛ على خلفيّة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، يوم 2 أكتوبر الجاري، في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وأضاف الصندوق في بيان، الاثنين: إن "برنامج مبادرة مستقبل الاستثمار سيبحث من كثب في كيفية استخدام الاستثمار لتوجيه فرص النمو وتشجيع الابتكار ومعالجة التحديات العالمية".

على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر مطّلع لم تسمِّه قوله: إن "ستيفان باجليوكا، الرئيس المشترك لشركة الاستثمار المباشر الأمريكية "بين كابيتال" لن يحضر المؤتمر".

يأتي انسحاب باجليوكا بعد قرارات اتّخذها عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين الأمريكيين بالانسحاب؛ وسط مخاوف بشأن الصحفي السعودي المختفي جمال خاشقجي، وهو من منتقدي المملكة وكان مقيماً في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن عدداً من الرعاة والمؤسَّسات الإعلامية قرَّروا الانسحاب من مؤتمر الاستثمار، المعروف باسم "دافوس في الصحراء"، والمقرَّر عقده بالرياض، الشهر الحالي؛ وذلك نتيجة المخاوف بشأن مصير خاشقجي.

وقالت مصادر دبلوماسية لموقع "بي بي سي" إن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، ووزير التجارة الدولية البريطاني، ليام فوكس، ربما لا يشاركان في المؤتمر.

كما يدرس دبلوماسيون أوروبيون وأمريكيون في الوقت الحالي إصدار بيان إدانة مشترك في حال تأكّد مقتل خاشقجي على يد عملاء سعوديين.

ويُعقد المؤتمر تحت رعاية ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لترويج برنامجه "الإصلاحي".

وفي حال غياب منوشين وفوكس عن المؤتمر سيُنظر إلى ذلك على أنه "إهانة" قوية للسعودية من حليفين رئيسيين، بحسب ما تشير "بي بي سي".

مكة المكرمة
عاجل

نيويورك تايمز: مسؤولو الاستخبارات الأمريكية يعتقدون بأن محمد بن سلمان هو المقصود بـ"رئيسك" في اتصال مطرب