السعودية تحول "الطيران المدني" إلى شركة تتبع صندوق الاستثمارات

تشمل إنشاء شركات للمطارات تملكها شركة الطيران المدني السعودي القابضة

تشمل إنشاء شركات للمطارات تملكها شركة الطيران المدني السعودي القابضة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-01-2017 الساعة 12:51
الرياض - الخليج أونلاين


كشفت مصادر سعودية مطلعة عن توجّه الحكومة لتحويل الهيئة العامة للطيران المدني إلى شركة الطيران المدني السعودي القابضة، ونقل ملكيتها بالكامل إلى صندوق الاستثمارات العامة.

ونقلت الحياة عن مصادر لم تذكر اسمها، الأربعاء، قولها: إن "عملية التحويل تشمل كل ما يترتب عليه من نقل جميع موظفي الهيئة، الذين يتعلق عملهم بالجانب التشغيلي، إلى الشركات التي تنشئها، وكذلك الأصول والعقود والحقوق والالتزامات المرتبطة بها".

وقالت المصادر، إن من بين التنظيمات التي ستستحدث جراء القرار؛ "نقل ملكية جميع المطارات والأراضي التابعة للهيئة إلى شركة الطيران المدني السعودي القابضة، ما عدا الأراضي الخاصة بالتوسعات المستقبلية والأراضي الخاصة بالتطوير التجاري".

وتابعت المصادر بقولها حول إجراءات عملية التحويل: إنها تشمل "إنشاء شركات للمطارات (على غرار شركة مطارات الرياض)، تملكها شركة الطيران المدني السعودي القابضة، ومن ثم تنقل إليها ملكية الأراضي الخاصة بالتوسعات المستقبلية، والأراضي الخاصة بالتطوير التجاري، على أن يقتصر استخدام تلك الأراضي على الأغراض المخصصة لها".

اقرأ أيضاً :

"مقاطعة إسرائيل".. حرب بلا أسلحة

وأضافت: إنه "طُلب من الهيئة العامة للطيران المدني اتخاذ ما يلزم لتحويل شركة الطيران المدني السعودي القابضة إلى شركة مساهمة، على أن يرفع وزير النقل إلى مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة أسماء المرشحين لتولي المناصب القيادية العليا في شركة الطيران المدني السعودي القابضة".

ويُعد صندوق الاستثمارات العامة بمنزلة الذراع الاستثمارية السيادية للمملكة، وتستهدف رؤية السعودية 2030 أن يصبح الصندوق أكبر صندوق سيادي في العالم بأصول تفوق 2.5 تريليون دولار.

مكة المكرمة