السعودية تدعم التنمية الاقتصادية في مصر بـ25 مليون دولار

المنحة مقدمة من صندوق الاستثمار السعودي

المنحة مقدمة من صندوق الاستثمار السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 30-03-2017 الساعة 19:13
القاهرة - الخليج أونلاين


اتفقت مصر والمملكة العربية السعودية على تأسيس شركة برأس مال قدره 25 مليون دولار؛ بهدف الاستثمار في الشركات الناشئة ودعم التنمية الاقتصادية في مصر.

وقالت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية في بيان، الخميس، إنها اتفقت مع الصندوق السعودي للتنمية (حكومي) على تأسيس شركة، بهدف الاستثمار في الشركات الناشئة ودعم التنمية الاقتصادية في مصر، برأسمال 451 مليون جنيه (25 مليون دولار).

وتهدف الشركة إلى "الاستثمار المباشر وغير المباشر في الشركات الناشئة، وريادة الأعمال والشركات الصغيرة"، بحسب بيان الوزارة المصرية.

كما تهدف الشركة إلى الاستثمار في حاضنات الأعمال، وصناديق إدارة رأس مال المخاطر، والشركات المختلفة في مراحلها المختلفة؛ لدعم النمو والتنمية الاقتصادية في مصر، بحسب الأناضول.

اقرأ أيضاً

"أرامكو" تعتزم إصدار صكوك مالية بقيمة ملياري دولار

ويأتي الاتفاق في إطار العلاقة الاستراتيجية المصرية السعودية، وفق ما ذكرته وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، سحر نصر، في البيان نفسه.

الوزيرة المصرية أوضحت أن "هذه المنحة السعودية ستوجه إلى مساعدة المستثمر الصغير والمشروعات الناشئة".

البيان نقل أيضاً عن المدير الفني للصندوق السعودي للتنمية، حسن العطاس، أن "إنشاء الشركة يأتي في إطار منحة المملكة العربية السعودية لمصر؛ من أجل دعم الشركات لعمل تنمية اقتصادية".

وأعرب العطاس عن "تفاؤله" لقيام الصندوق بدور في توفير فرص عمل للشباب.

وجاء الإعلان بعد يوم واحد من أول لقاء بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، على هامش القمة العربية، منذ تواتر أنباء عن توتر العلاقات بين القاهرة والرياض في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومن المقرر أن يزور السيسي الرياض في أبريل/نيسان المقبل، تلبية لدعوة وجهها له العاهل السعودي خلال اللقاء، حسب ما صرح وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الأربعاء.

وخلال الشهور الماضية خيم التوتر على العلاقات المصرية السعودية؛ بسبب تعارض الرؤى في عدد من القضايا الإقليمية وفي مقدمتها الأزمتان السورية واليمنية، وقد أوقفت الرياض تسليم مصر شحنات نفطية خمسة أشهر، قبل أن تستنأف التسليم قبل نحو أسبوعين.

مكة المكرمة