السعودية تصدر 1.4 مليار برميل نفط بالثلث الأول من 2016

ارتفاع أسعار النفط أثر على تقليص التباين بين الإيرادات السعودية بين يناير ومايو 2016

ارتفاع أسعار النفط أثر على تقليص التباين بين الإيرادات السعودية بين يناير ومايو 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-05-2016 الساعة 10:22
الرياض - الخليج أونلاين


قال مستشار قتصادي متخصص بقطاع النفط والطاقة السعودية، إنه من المتوقع أن تكون السعودية قد صدرت نحو 1.42 مليار برميل من النفط خلال الأشهر الخمسةk من يناير/كانون الثاني حتى نهاية مايو/أيار 2016، وبقيمة 197 مليار ريال، بانخفاض نسبته 20% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح فهد بن محمد بن جمعة، بحسب صحيفة "الرياض" السعودية، أن "الاستهلاك المحلي يبلغ 439 مليون برميل، ما نسبته 24% من إجمالي الإنتاج خلال الـ5 أشهر الأولى من عام 2016".

وأشار إلى ما شهدته أسواق النفط العالمية من تحسن ملحوظ في أسعار النفط، حيث ارتفع سعرا غرب تكساس وبرنت من أدنى مستوى لهما عند 16.19 و28.82 دولاراً في 11 فبراير/شباط 2016، إلى أعلى مستوى لهما عند 49.88 و50.15 دولاراً في 26 مايو/أيار 2016، متأثرين بتراجع إمدادات النفط المحلية التي قدرتها "سيتي غروب" بنحو 3.5 ملايين برميل يومياً. بالإضافة إلى تراجع مخزون النفط الأمريكي بمقدار 4.2 ملايين برميل خلال الأسبوع المنتهي في 20 مايو/أيار 2016.

وقال بن جمعة إن ارتفاع الأسعار ترك أثراً على تقليص التباين بين الإيرادات السعودية في الأشهر الخمسة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع التحسن في ارتفاع كميات النفط المصدرة بمقدار 242 مليون برميل في الفترة الحالية مقارنة بمثيلتها في الفترة الماضية من 2015.

وأدى اندلاع حرائق الغابات في كندا إلى تقليص إمداداتها بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً، كما أدت الاضطرابات في نيجيريا إلى انخفاض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يومياً، ليصل أدنى مستوى له منذ 22 عاماً إلى 1.6 مليون برميل يومياً، ولكن من المتوقع أن يرتفع إنتاجها في يوليو/تموز وفقاً لبرنامج التحميل.

أما إنتاج الولايات المتحدة فقد تراجع بمقدار 800 ألف برميل يومياً من 9.6 ملايين برميل يومياً إلى 8.8 ملايين برميل يومياً، كما تراجع إنتاج فنزويلا إلى 2.6 مليون برميل يومياً في الربع الأول من هذا العام مقارنة بـ2.8 مليون برميل يومياً في عام 2015؛ نتيجة انخفاض أسعار النفط.

وعلى الجانب الآخر، أوضح استبيان "بلومبيرغ" أن إنتاج الأوبك ارتفع بمقدار 484 ألف برميل يومياً في أبريل/نيسان الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه، في حين أشار التقرير الشهري لأوبك إلى أن إنتاجها ارتفع بمقدار 188 ألف برميل يومياً ليصل إجمالي إنتاجها إلى 32.4 مليون برميل يومياً في الفترة نفسها.

لكن وكالة الطاقة الدولية تتوقع في تقريرها الشهري الأخير، أن يرتفع إنتاج الأوبك إلى متوسط 33.15 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2016، بإضافة 600 ألف برميل يومياً إلى الربع الأول، وأعلى من متوسط إنتاج النفط الأوبك بمقدار 1.1 مليون برميل يومياً عن العام الماضي، كما أن رفع الحظر عن صادرات النفط الإيرانية، ورغبتها كما صرحت في زيادة صادراتها من 2 إلى 2.2 مليون برميل يومياً في منتصف صيف 2016، سيطيل وفرة الإمدادات العالمية حتى 2017.

وفي اجتماع الأوبك القادم 2 يونيو/حزيران من المتوقع عدم الاتفاق على تجميد الإنتاج بين الأعضاء؛ لاختلاف الاستراتيجيات والحصص السوقية والطاقات الإنتاجية، كما أن أكبر شركة نفطية في العالم، وهي أرامكو تتجه نحو طرح أسهمها للاكتتاب العام؛ ممّا يمنح إدارة مجلسها استقلالية قرار الإنتاج والأسعار التي ترغب البيع عندها.

مكة المكرمة