السعودية تعترف بفضل الأجانب وتتراجع عن "التوطين الكامل"

السعودية تواجه أزمة توظيف كبيرة بعد مغادرة 800 ألف مغترب

مقابلات توظيف "أرشيفية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-07-2018 الساعة 09:37
الرياض- الخليج أونلاين

خفضت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، الاثنين، نسبة التوطين المستهدفة في 12 قطاعاً من 100% إلى 70%.

وتشمل القطاعات الـ12 المستهدفة- بحسب صحيفة "عكاظ" المحلية- كلاً من منافذ البيع في محال الساعات، والنظارات، الأجهزة والمعدات الطبية، والأجهزة الكهربائية والإلكترونية، وقطع غيار السيارات، ومواد الإعمار والبناء، ومحال السجاد بأنواعه، والسيارات والدراجات النارية، والأثاث المنزلي والمكتبي الجاهزة، والملابس الجاهزة، وملابس الأطفال، والمستلزمات الرجالية، والأواني المنزلية، ومنافذ البيع في محال الحلويات.

ويأتي قرار الوزارة- بحسب الصحيفة- بعد مناشدة رؤساء وأعضاء لجان في غرف التجارة والصناعة، وزير العمل أحمد الراجحي بإعادة النظر في طرق التوطين التي كانت تصر على 100% من القطاعات المذكورة، والموازنة بين التطبيق وقدرة تحمل المنشآت، وإعادة السماح بوجود خبير أجنبي في المهن المقصورة على السعوديين، والسماح لزوج المواطنة بالعمل.

وسبق أن ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" بأن السعودية تواجه أزمة توظيف كبيرة؛ بعد مغادرة 800 ألف مغترب، منذ نهاية 2016 حتى أبريل الماضي.

وأضاف الموقع أن القطاع الخاصّ يواجه صعوبات جمّة لتعويض هؤلاء الموظّفين، وتطبيق سياسة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بإعطاء الأولوية للسعوديين.

وقال إن أرباب العمل يتّهمون الشباب السعوديين بالكسل عن العمل في وظائف قد لا تكون مُربحة بما فيه الكفاية، ما يضع القطاع الخاص في مأزق ويدفع عدداً من الشركات إلى الإغلاق.

وكانت بيانات هيئة الإحصاء السعودية قد أظهرت، الأسبوع الماضي، أن معدَّل البطالة بين المواطنين ارتفع خلال الربع الأول من العام الجاري إلى 12.9% من 12.8% في الربع الأخير من العام الماضي، ليسجّل مستوى قياسياً، وفقاً لوكالة رويترز.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة