السعودية تمنى بأكبر خسائر يومية في شهرين

انخفضت أسعار النفط بعد إعلان معهد "البترول الأمريكي" ارتفاع المخزون التجاري

انخفضت أسعار النفط بعد إعلان معهد "البترول الأمريكي" ارتفاع المخزون التجاري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2015 الساعة 19:03
أبوظبي - الخليج أونلاين


هبطت بورصات الخليج، في نهاية تداولات الأربعاء، مع تضررها من تراجع أسعار النفط، في حين صعدت بورصة مصر بعد صدور قرار جمهوري، بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي.

وقال "محمد الأعصر"، مدير إدارة البحوث الفنية لدى بنك الكويت الوطني: "مثّل هبوط أسعار النفط عامل ضغط قوي على أداء أسواق الخليج، إذ عمد المستثمرون إلى البيع لجني الأرباح في ظل عدم وجود مؤشرات جديدة، إن أسعار الخام قد ترتفع بقوة".

وانخفضت أسعار النفط الأربعاء، بعد إعلان معهد "البترول الأمريكي" ارتفاع المخزون التجاري من الخام، بالولايات المتحدة، لنحو 473 مليون برميل، الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة (13:39 ت.غ)، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم 15 ديسمبر/ كانون الأول، بنسبة 1.05% إلى 48.2 دولاراً للبرميل، في حين هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم 15 ديسمبر/ كانون الأول بنسبة 1.73% إلى 45.49 دولاراً للبرميل.

وأضاف الأعصر، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول: "حققت البورصة السعودية أسوأ أداء اليوم، لا سيما مع استمرار بعض الشركات في الإعلان عن أرباح ضعيفة بالربع الثالث".

وتابع الأعصر قائلاً: "على العكس، ارتفعت البورصة المصرية بعد أن نجحت في تعويض جميع خسائرها المبكرة، مدفوعة بحالة التفاؤل التي عمت أوساط المتعاملين بعد استقالة محافظ البنك المركزي".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أصدر قراراً جمهورياً، اليوم الأربعاء، بتعيين "طارق عامر" الرئيس السابق للبنك الأهلي المصري (حكومي)، محافظاً للبنك المركزي، خلفاً لـ"هشام رامز" الذي قدّم استقالته.

وأغلق مؤشر بورصة مصر الرئيسي على ارتفاع بنسبة 0.13%، بعد أن كان متراجعاً في بداية الجلسة، وجاء الصعود بدعم من أسهم كبرى مثل "هيرميس" القابضة و"بالم هيلز" للتعمير و"حديد عز".

وكانت أسهم "عامر جروب" موقوفة عن التداولات، لحين الانتهاء من تقسيم المجموعة إلى شركتين، ومن المقرر عودة التداول على السهم غداً الخميس، ليصبح سهمين تحت اسم "عامر جروب" و"بورتو جروب".

وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، على رأس الأسواق الخاسرة بعدما هبط مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 2.74%، وهي أكبر وتيرة خسائر يومية في شهرين، ليغلق عند 7479.01 نقطة، محققاً أدنى مستوياته في أسبوعية، مع استمرار هبوطه للجلسة الثالثة على التوالي.

وقادت أسهم البتروكيمياويات وتيرة الهبوط في السوق، مع تراجع معظمها، يتصدرها "كيمانول"، بانخفاض قدره 5.4%، وذلك في أعقاب إعلان الشركة عن تحقيقها خسائر في الربع الثالث.

وقالت شركة كيميائيات الميثانول "كيمانول"، وفق بيان نشر على موقع بورصة السعودية، إنها تكبدت 43 مليون ريال (11.46 مليون دولار)، خسائر في الربع الثالث، مقابل أرباح بالفترة المقارنة من 2014، بلغت 10 ملايين ريال (2.66 مليون دولار).

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي الرئيسي بنسبة 1.55%، وهي أكبر خسائر يومية منذ منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، مدفوعاً بتراجع معظم الأسهم المتداولة، باستثناء صعود ثلاثة أسهم فقط.

وكان من ضمن الخاسرين "سوق دبي المالي"، و"أرابتك" القابضة، و"إعمار" العقارية، و"إملاك" للتمويل، و"دبي للاستثمار"، بنسب تراوحت بين 2.4% و4%.

وانخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنحو 1.19%، مع تراجع أسهم "منازل" العقارية بنسبة 2.9%، و"دانة غاز" بنسبة 1.89%، و"بنك الخليج الأول" بنسبة 1.8%.

وتراجعت بورصة قطر للجلسة الثانية على التوالي، ونزل مؤشرها العام بنسبة 0.73%، مع استمرار هبوط الأسهم الريادية، يتصدرها "الكهرباء والماء" بنسبة 1.86%، و"صناعات قطر" بنسبة 1.67%، و"بروة" العقارية بنسبة 1.09%.

ونزل أيضاً سهم "مصرف قطر الإسلامي" بنحو 0.84%، فيما أعلن المصرف اليوم، وفق بيان صحفي، عن نجاحه في إتمام تغطية اكتتاب صكوك إسلامية، بقيمة 750 مليون دولار أمريكي، بأجل 5 سنوات (استحقاق 5 سنوات)، حيث تم تحديد عائد الصكوك بنسبة 2.754%.

وعلى الاتجاه نفسه، انخفضت بورصة الكويت بنسبة 0.2% إلى 5793.41 نقطة، وبورصة مسقط بنسبة 0.03% إلى 5918.43 نقطة، وبورصة البحرين بنسبة 0.01% إلى 1248.86 نقطة.

مكة المكرمة