السعودية تنعش المنشآت الصغيرة والمتوسطة بـ"صندوق الصناديق"

صندوق الاستثمارات العامة السعودي في المركز الـ13 عالمياً من حيث الأصول

صندوق الاستثمارات العامة السعودي في المركز الـ13 عالمياً من حيث الأصول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 09-10-2017 الساعة 17:24
الرياض - الخليج أونلاين


أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي عن تأسيس "صندوق الصناديق"، لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر الاستثمار في صناديق رأس المال الجريء وصناديق الملكية الخاصة.

وبحسب بيان لصندوق الاستثمارات العامة، الاثنين، سيقوم الصندوق الجديد، الذي يبلغ رأسماله 4 مليارات ريال (1.06 مليار دولار)، بدور فعال في تمكين نمو القطاع الخاص ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ويرى الصندوق أن الهدف من هذا الاستثمار، "تعزيز نمو الاقتصاد وخلق فرص العمل، إضافة إلى دعم الابتكار وتعزيز الصادرات".

اقرأ أيضاً :

"الشرق الأوسط الجديد".. هل تتحقق "نبوءة" كونداليزا ورالف؟

وأورد البيان أن الصندوق الجديد سيساهم في الناتج المحلي بنحو 400 مليون ريال (53.3 مليون دولار) بنهاية 2020، و2600 وظيفة، وقد تصل مساهمته في الناتج المحلي إلى 8.6 مليارات ريال (2.3 مليار دولار)، و58 ألف وظيفة بنهاية 2027.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد وافق على تأسيس "صندوق الصناديق" مطلع أغسطس 2016، في حين أعلن صندوق الاستثمارات العامة إطلاقه الاثنين (9 أكتوبر الجاري).

وصندوق الاستثمارات العامة السعودي في المركز الـ13 عالمياً من حيث الأصول بـ183 مليار دولار أمريكي، في يوليو الماضي، بحسب تقرير (SWF Institute)، المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية العالمية.

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن، من تراجع حاد في إيراداتها المالية، ناتج عن تراجع أسعار النفط الخام عمَّا كان عليه عام 2014.

مكة المكرمة