السعودية.. عقاريون يستنجدون لمواجهة انخفاض الأسعار

محافظ الهيئة العامة للعقار السعودي قال لن نتدخل

محافظ الهيئة العامة للعقار السعودي قال لن نتدخل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-05-2018 الساعة 10:24
الرياض - الخليج أونلاين


استنجد عقاريون سعوديون بعصام المبارك، محافظ الهيئة العامة للعقار السعودي، مطالبين بضرورة تدخل الهيئة في ما يحدث بالقطاع العقاري من ركود ونزول في الأسعار.

جاء ذلك على هامش اللقاء المفتوح للقطاع العقاري المقام في العاصمة الرياض مساء يوم الاثنين الماضي، نشرت تفاصيله صحيفة "الاقتصادية" السعودية، اليوم الخميس.

المبارك أكد "أن الهيئة لن تتدخل في الأسعار إطلاقاً، وأن السوق متروكة للعرض والطلب، وأن العقاريين ملزمون بتوفير وحدات سكنية ذات جودة عالية ومميزة".

اقرأ أيضاً :

قانون سعودي يقيّد العلاوة السنوية ويواجه رفضاً شعبياً عارماً

كما قال العقاريون إنهم محاربون ومستهدفون من قبل عدة جهات، مطالبين المحافظ بضرورة التدخل وتوفير الحماية لهم، ووصفوا بعض الأنظمة والتشريعات المعمول بها في السعودية بأنها "قاتلة لصناعة السوق العقارية".

العقاريون لم يكتفوا بهذه المطالب فحسب، بل طالبوا المحافظ بالتدخل في ما تنقله وسائل الإعلام التقليدية أو الجديدة، ومعاقبتها وحمايتهم من المؤشرات العقارية التي تصدرها.

كما طالبوا محافظ هيئة العقار بضرورة التدخل في ما يكتبه الكتاب المهتمون بالشأن العقاري بمواقع التواصل الاجتماعي، وحماية تجار العقار منهم.

ووصفت الصحيفة إجابات المحافظ بأنها "دبلوماسية" إلى حد ما، إذ أكد أن السوق خاضعة لقوى العرض والطلب، ولا يمكن لأي جهة حكومية أن تتحكم في الأسعار، ودعا المتضررين من وسائل الإعلام إلى اللجوء للقضاء.

وأضاف المبارك أن "هيئة العقار لا تستطيع أن تحاسب الوسائل الإعلامية والأفراد ممن يتحدثون عن السوق العقارية ومؤشراتها بشكل عام، أما فيما يتعلق بإصدار عقوبات على الوسائل الإعلامية فهناك جهات مختصة هي من تتولى هذه الأمور".

وأشار إلى أن الهيئة ستعمل من خلال مؤشراتها والبيانات العقارية المتوافرة لها على عرض تفاصيل بيانات العقارات في كل حي من الأحياء من حيث عدد الوحدات السكنية بالحي وسعر الوحدة العقارية.

واستقرت الصفقات العقارية مع نهاية الأسبوع السابع عشر من العام الجاري عند أدنى من 2.7 مليار ريال، متأثرةً بانخفاض قيمة صفقات القطاع السكني بنسبة 0.9%، رغم ارتفاع قيمة صفقات القطاع التجاري بنسبة 1.1%.

وبالنظر إلى أداء سيولة السوق العقارية بالمملكة، يُظهر اتجاه متوسط الأداء الأسبوعي للسوق على مستوى سيولتها منذ مطلع العام الجاري، انخفاضه إلى مستوى 2.9 مليار ريال، أي إلى أدنى من المتوسط الأسبوعي للعام الماضي بنسبة 38.9% (بلغ المتوسط الأسبوعي لعام 2017 نحو 4.8 مليارات ريال).

وجاء أدنى أيضاً بنسبة قياسية وصلت إلى 68.2%، مقارنة بالمتوسط الأسبوعي لعام 2014 (ذروة السوق العقارية) (بلغ المتوسط الأسبوعي لعام 2014 نحو 9.2 مليارات ريال)، بحسب ما أشارت الصحيفة السعودية أواخر الشهر الماضي.

مكة المكرمة