الصندوق السيادي السعودي يخطط للاستثمار في مشروع سينمائي

السعودية تتوقع فتح ما يربو على 300 دار سينما بحلول 2030

السعودية تتوقع فتح ما يربو على 300 دار سينما بحلول 2030

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-12-2017 الساعة 12:19
الرياض - الخليج أونلاين


قال صندوق الثروة السيادي الرئيسي في السعودية إنه يخطط للدخول في مشروع سينمائي مع شركة "إيه.إم.سي انترتينمنت" القابضة المشغلة لدور السينما، ومقرها الولايات المتحدة، بعدما رفعت المملكة حظراً سارياً منذ أكثر من 35 عاماً على دور السينما.

وقال صندوق الاستثمارات العامة السعودي: "تماشياً مع مهمته في إطلاق وتطوير قطاعات جديدة واعدة في المملكة، سيعمل الصندوق مع شركة إيه.إم.سي انترتينمنت على استكشاف طرق وتوزيع المحتوى السينمائي وفرص الاستثمار والشراكة المتعلقة به في المملكة"، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" الثلاثاء.

ولم يكشف أي من الشريكين عن تفاصيل المشروعات التي يمكن أن تتمخض عنها مذكرة التفاهم غير الملزمة التي وقعاها.

اقرأ أيضاً :

الغارديان: السماح بدور السينما في السعودية.. ترحيب يشوبه الحذر

وكانت الحكومة السعودية أعلنت الاثنين، أن أول دور عرض سينمائي قد تبدأ عرض الأفلام في مطلع مارس المقبل، في إطار حملة إصلاحات فتحت الباب أمام الحفلات الموسيقية والعروض الكوميدية، وشملت رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في السنة الأخيرة.

و"إيه.إم.سي"، التي تملك العلامة التجارية أوديون، واحدة من كبرى شركات العرض السينمائي في العالم؛ إذ تدير نحو ألف دار عرض ونحو 11 ألف شاشة عرض في أنحاء العالم.

وتتطلع شركات أخرى متخصصة في تشغيل دور السينما إلى السوق السعودية، حيث قالت شركة ماجد الفطيم المشغلة لمراكز التسوق ومقرها دبي، التي تملك فوكس سينما، إنها تريد فتح أول دار عرض سينمائي في المملكة.

وذكرت الحكومة أنها تتوقع فتح ما يربو على 300 دار سينما، تضم أكثر من ألفي شاشة عرض بحلول 2030.

وتستخدم الحكومة صندوق الاستثمارات العامة، الذي تزيد أصوله على 220 مليار دولار، في دعم مساعيها الرامية لتنويع موارد الاقتصاد السعودي، وتقليص اعتماده على النفط.

ويستثمر الصندوق في مجموعة واسعة من القطاعات مثل التطوير العقاري والاستثمارات التكنولوجية، والسياحة وإعادة تدوير المخلفات.

مكة المكرمة