الصندوق الكويتي للتنمية يقرض مصر 105 ملايين دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-12-2014 الساعة 21:12
الكويت - الخليج أونلاين


أعلنت الحكومة المصرية، أنها وقعت اتفاقية قرض وخطاب معونة فنية مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية قيمتهما 105 ملايين دولار، وذلك وفقاً لبيان صحفي لوزارة التعاون الدولي بمصر.

وذكر البيان أن "وزيرة التعاون الدولي بمصر، نجلاء الأهواني، وقعت مع عبد الوهاب البدر مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، اتفاقية قرض بقيمة 30 مليون دينار كويتي (نحو 102 مليون دولار)، لتمويل مشروع محطة توليد كهرباء غرب القاهرة، بشروط ميسّرة".

وأضاف البيان أن "سعر الفائدة للقرض هي 2.5 بالمئة، وفترة سداد 24 عاماً، متضمنة فترة سماح 6 سنوات، كما يبلغ عنصر المنحة في القرض 56.18 بالمئة".

كما وقع الطرفان، خطاب التفاهم الخاص بالمعونة الفنية المُقدمة من الصندوق بقيمة مليون دينار كويتي (نحو 3 مليون دولار)، لتمويل الدراسة التوجيهية الشاملة لمشروع تنمية المثلث الذهبي (سفاجا – القصير – قنا)، وفقاً للبيان.

وذكر البيان أن "تلك المشروعات تُعد من المشروعات ذات الأولوية لدى الحكومة المصرية؛ لما لها من أثر مباشر على المواطنين، حيث يهدف مشروع محطة توليد كهرباء غرب القاهرة إلى تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية عن طريق إنشاء محطة توليد كهرباء بخارية 650 ميجا واط".

وأوضح البيان "كما يهدف مشروع تنمية المثلث الذهبي (سفاجا - القصير - قنا)، إلى استغلال الموارد الطبيعية التي تتمتع بها هذه المنطقة والسعي نحو تأسيس منطقة اقتصادية جديدة بصعيد مصر عن طريق إنشاء مركز متكامل صناعي، اقتصادي، تجاري، لوجيستي يخدم مصر وأفريقيا والعالم، مما سيؤدى إلى تحقيق التنمية المستدامة في الصعيد ودفع حركة التنمية بكافة مدن الصعيد".

ومن المقرر أن يقام المشروع بين محافظتي قنا (جنوبي مصر) والبحر الأحمر (شرق)، على شكل مثلث تكون رأسه في مدينة قنا، وقاعدته عند مدينتي سفاجا والقصير بمحافظة البحر الأحمر، وتشمل المشروعات المقترحة، بحسب بيانات للحكومة المصرية، مشروع استغلال خام الفوسفات، وإقامة مصانع للأسمدة، ومشروع استخدام الخامات الأولية لصناعة الاسمنت من خامات الطفلة والحجر الجيري، ومشروع استغلال خامات الذهب.

وقالت الأهواني: إن "وزارة التعاون الدولي عملت على توفير الحزمة التمويلية لمشروع محطة كهرباء غرب القاهرة، حيث ساهمت بعض المؤسسات المالية العربية في تمويل المشروع، منها مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بمبلغ 222 مليون دولار، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بمبلغ 212 مليون دولار، والصندوق السعودي للتنمية بمبلغ 92 مليون دولار بالإضافة إلى قرض الصندوق الكويتي".

وترتبط مصر بتعاون وثيق مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ عام 1964 حتى الآن، إذ قدم الصندوق (38) قرض بقيمة إجمالية تعادل نحو 2.4 مليار دولار لتمويل مشروعات في قطاعات تنموية عديدة، منها مشروع محطة كهرباء سيدي كرير البخارية، ومشروع الصندوق الاجتماعي للتنمية بمراحله الثلاث بمبلغ، مشروع خط الغاز الطبيعي العريش – العقبة (شرقي مصر)، ومشروع محطة توليد كهرباء النوبارية بمرحلتيه الأولى والثانية محطة كهرباء بنها (شمالي مصر)، محطة كهرباء جنوب حلوان (القاهرة)، مشروع كهربة إشارات خط بنها / الزقازيق / الإسماعيلية / بورسعيد (شرقي مصر).

كما قدم الصندوق، وفقاً للبيان، من منح ومعونات فنية بلغ اجماليها 32 مليون دولار للمساهمة في تمويل بعض الدراسات البحثية والمشروعات منها تمويل نشاطات مركز الوثائق الاستراتيجية حول برامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي في مصر، وإعداد الدراسة الشاملة لمشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة ترعة نجع حمادي الشرقية وفروعها والمنشآت الهيدروليكية في جمهورية مصر العربية، تمويل الدراسات لمشروع بحثي حول إنتاج أغشية صناعية لتحلية المياه.

مكة المكرمة