العراق يسبق السعودية في توريد النفط إلى الهند

الرابط المختصرhttp://cli.re/gjqyQm

العقوبات على إيران دفعت الهند لزيادة وارداتها من نفط العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-09-2018 الساعة 22:27
نيودلهي - الخليج أونلاين

حلّ العراق أولاً كأكبر مورّدي النفط إلى الهند بدلاً من السعودية، في أغسطس الماضي، مع تحوّل شركات التكرير إلى الإمدادات العراقية لتعويض انخفاض مشترياتها من الخام الإيراني، قبيل فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، في نوفمبر القادم.

وقالت وكالة "رويترز"، الاثنين، إن بيانات قطاع النفط ومصادر ملاحيّة، لم تسمها، أظهرت أن واردات الهند تراجعت كأكبر مشترٍ لنفط طهران بعد الصين إلى نحو الثلث، وبلغت نحو 523 ألف برميل يومياً، في أغسطس، مقارنة بشهر يوليو السابق له، مع قيام شركات التكرير المملوكة للدولة بإبطاء المشتريات بسبب تأخّر نيل الموافقة الحكومية على استخدام السفن الإيرانية في نقل الإمدادات.

وبحسب البيانات، فإنه رغم تراجع المشتريات ظلت إيران ثالث أكبر مورّد نفط إلى الهند.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات على إيران عقب قرار الانسحاب من الاتفاق النووي، في مايو الماضي، الذي أُبرم في 2015 لكبح البرنامج النووي لطهران، وبدأ تطبيق بعض العقوبات من السادس من أغسطس الماضي، لكن تلك المتعلّقة بقطاع البترول الإيراني لن تسري قبل الرابع من نوفمبر القادم.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال الخميس الماضي، إن واشنطن ستدرس تقديم إعفاءات لمشتري النفط الإيراني مثل الهند، لكن سيكون عليهم في نهاية المطاف وقف جميع الواردات مع فرض العقوبات على طهران.

وحافظ العراق والسعودية على صدارة مورّدي النفط إلى الهند، الشهر الماضي، وفقاً لبيانات وصول الناقلات التي وفّرتها المصادر. 

واستقدمت شركات التكرير الهندية 1.02 مليون برميل يومياً من خام البصرة العراقي، في أغسطس، بزيادة نحو 46% عن الشهر السابق له، في حين انخفضت الواردات من السعودية 5% إلى نحو 747 ألف برميل يومياً في ذات الفترة.

وزاد إجمالي واردات النفط الهندية الشهرية 3.1% في أغسطس، إلى نحو 4.7 ملايين برميل يومياً، لكنها ارتفعت 15.8% عنها قبل عام، بحسب البيانات.

مكة المكرمة