العراق يقرر طرح سندات داخلية لتجاوز أزمته المالية

تخطط الحكومة العراقية لإصدار سندات مالية خارجية

تخطط الحكومة العراقية لإصدار سندات مالية خارجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-02-2016 الساعة 10:35
بغداد- الخليج أونلاين


قال علي العلاق، محافظ البنك المركزي العراقي، إن الحكومة قررت طرح "سندات وطنية داخلية" تباع إلى المواطنين مقابل فائدة مالية، في خطوة للحد من أزمة السيولة التي تعاني منها البلاد بعد تدني أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وفي مؤتمر صحفي بمبنى مجلس الوزراء وسط بغداد، الاثنين، أضاف العلاق أن "الحكومة ستتمكن من تجاوز السنة المالية الحالية وفق التغطيات المالية المتفق عليها، ووفقاً للتحليلات الآنية فإن الأزمة سيتم تجاوزها".

بدوره، قال عبد القادر محمد عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، الاثنين: إن "تعويض العجز المالي بموازنة 2016 سيتم من خلال عدة طرق، أبرزها هو اللجوء إلى طرح السندات الداخلية".

وأضاف أن "الحكومة ستطرح السندات لسحب السيولة المالية النائمة لدى المواطنين واستثمارها بتعويض العجز المالي بموازنة 2016، وسيكون هناك فائدة للمواطنين بدلاً من إبقاء الأموال متراكمة".

وأشار محمد إلى أنه "لا يوجد أي شيء يبعث على الخوف لدى المواطنين من التوجه لشراء السندات الداخلية، لأن العملة العراقية مغطاة بمعدل 1.5 مرة من العملة الصعبة".

وتخطط الحكومة العراقية لإصدار سندات مالية خارجية بقيمة ملياري دولار كمرحلة أولى من مجموع خمسة مليارات دولار، متضمنة في بنود قانون الموازنة الاتحادي الذي أقره البرلمان العراقي في وقت سابق من العام الماضي.

ويواجه العراق أزمة اقتصادية اضطرته إلى تقليل حجم الموازنة المالية نتيجة انخفاض أسعار النفط إلى إلى مستوى 30 دولاراً للبرميل، والبدء بسياسة التقشف، فيما أعلنت وزارة المالية بدء تفعيل قوانين الضرائب.

ويعتمد العراق على واردات النفط لتمويل 95% من الموازنة، وهو ينتج نحو 2.5 مليون برميل يومياً، مع خطط لزيادة الإنتاج إلى 4 ملايين برميل يومياً.

وتعول الحكومة العراقية على توقيع المزيد من عقود النفط مع شركات عالمية لرفع إنتاج البلاد من الخام إلى نحو 8 ملايين برميل يومياً في السنوات القليلة المقبلة.

مكة المكرمة