الغرب يشجع مؤسساته رسمياً على إقامة علاقات تجارية وإيران

سيكون استئناف التجارة مع إيران بعد إبرام الاتفاق النووي معها الذي دخل حيز التنفيذ في يناير

سيكون استئناف التجارة مع إيران بعد إبرام الاتفاق النووي معها الذي دخل حيز التنفيذ في يناير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-05-2016 الساعة 08:38
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا في بيان مشترك، الجمعة، أن القوى الغربية تشجع بنوكها ومؤسساتها الخاصة على تنمية أنشطتها التجارية الشرعية في إيران.

وسعت الدول الأربع، في بيان نشر إثر مباحثات في بروكسل، إلى طمأنة الشركات التي تخشى أن تعرقل العقوبات الأمريكية بحق إيران.

وسيكون استئناف التجارة مع إيران بعد إبرام الاتفاق النووي معها والذي دخل حيز التنفيذ في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وجدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أكد أنّ "بلاده لا تعارض التعامل مع البنوك والشركات الإيرانية التي لا توجد عقوبات مفروضة عليها، غير التي كانت مفروضة سابقاً من جراء برنامج طهران النووي". وجاء ذلك خلال لقاء صحفي قبيل اجتماعه بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في نيويورك، على هامش اتفاقية باريس للمناخ.

وقال كيري إنّ الولايات المتحدة لا تعارض إقامة علاقات تجارية مع طهران بعد رفع العقوبات المفروضة عليها من جراء برنامجها النووي.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أعلنا رفع العقوبات الاقتصادية المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، في يناير/ كانون الثاني الماضي، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران امتثلت للالتزامات المطلوبة بشكل يتناسب مع الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في 14 يوليو/ تموز الماضي.

مكة المكرمة