القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات يفقد زخم النمو بأبريل

ارتفعت أسعار المشتريات إلى الحد الأدنى في ثلاثة أشهر

ارتفعت أسعار المشتريات إلى الحد الأدنى في ثلاثة أشهر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-05-2016 الساعة 10:29
أبوظبي - الخليج أونلاين


قال بنك الإمارات دبي الوطني، الثلاثاء، إن القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات العربية المتحدة فقد قدراً من زخم النمو في أبريل/نيسان الماضي، بعد الانتعاش الذي سجله مارس/آذار.

وذكر تقرير صدر عن البنك، أن حالة الركود في التوظيف بشركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط كانت عاملاً رئيساً وراء التباطؤ العام في النمو، لا سيما أنها المرة الثانية فقط التي لا ترتفع فيها أعداد العاملين منذ 51 شهراً متتالية من خلق الوظائف.

وبحسب التقرير، كان تحسن الظروف التجارية هو الأبطأ في ثلاثة أشهر، فيما شهد الإنتاج والطلبات الجديدة ومخزون مستلزماته، تباطؤاً بشكل أكبر من الشهور السابقة.

وعلى صعيد الأسعار، ظل معدل تضخم تكاليف مستلزمات الإنتاج ضعيفاً من الناحية التاريخية في أبريل/ نيسان، وارتفعت أسعار المشتريات إلى الحد الأدنى في ثلاثة أشهر، ومكَّنت ضغوط التكلفة الضعيفة نسبياً الشركات من خفض أسعار منتجاتها للشهر السادس على التوالي، وفقاً للتقرير.

وقالت خديجة حق، رئيسة قسم بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى بنك الإمارات دبي الوطني: شهد زخم النمو في الإمارات تباطؤاً طفيفاً في شهر أبريل/نيسان.. ويبقى الطلب الخارجي هادئاً نسبياً، مصحوباً بتردد الشركات في زيادة معدلات التوظيف لديها".

وأضافت حق، في التقرير: "تشير نتائج مؤشر مدراء المشتريات منذ بداية العام وحتى يومنا هذا إلى حدوث تباطؤ في النمو، ولكن لا يزال إيجابياً في القطاع غير النفطي في الدولة، وهو ما يتماشى مع توقعاتنا حول نمو الناتج المحلي الإجمالي بوتيرة أبطأ خلال العام 2016".

وأفاد تقرير بنك الإمارات دبي الوطني، أن مؤشر مديري المشتريات الرئيسي الخاص بالإمارات هبط من أعلى مستوى في أربعة أشهر في مارس/ آذار عند مستوى 54.5 نقطة إلى 52.8 نقطة في أبريل/ نيسان.

ومؤشر مديري المشتريات الرئيسي هو مؤشر مركب تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط.

ويعني انخفاض المؤشر عن مستوى 50%، أن ثمة انكماشاً، في حين أن تخطيه الـ 50% يشير إلى التوسع.

وأضاف التقرير أنه على النقيض من ذلك شهد كل من الإنتاج والطلبات الجديدة زيادة قوية في شهر أبريل/ نيسان، لافتاً إلى أن تحسن استراتيجيات التسويق وتخفيض الأسعار ساعد الشركات على الحصول على أعمال جديدة ومن ثم زيادة النشاط.

ويعمل بنك الإمارات دبي الوطني في الإمارات العربية المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة ولديها مكاتب تمثيلية في الهند والصين وإندونيسيا.

مكة المكرمة