"القطرية" تتربع على عرش الطيران وتحصد أفضل الجوائز العالمية

"القطرية" تتربع على عرش الطيران العالمي

"القطرية" تتربع على عرش الطيران العالمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-03-2017 الساعة 11:39
ياسين السليمان - الخليج أونلاين


يعكس تصدر الخطوط الجوية القطرية عالمياً، وحيازتها أفضل الجوائز الدولية باستمرار، اهتمام دولة قطر في توفير أفضل الخدمات للزبائن في الناقل العملاق، الذي أصبح المسافر الأجنبي قبل العربي يفضله على غيره.

وفي مارس/ آذار 2017، حازت الخطوط الجوية القطرية جائزة "أفضل خطوط طيران للعام"، خلال حفل توزيع جوائز مجلة "إير ترانسبورت 2017"، تقديراً للابتكار، والخدمة والضيافة، والتصميم المميز لوسائل الراحة والترفيه، التي تتمتع بها الناقلة القطرية.

وعقب اختيار قراء مجلة إير ترانسبورت نيوز "القطرية" كأفضل شركة طيران للعام 2017، عبّر أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية في بيان، الثلاثاء (20 مارس/ آذار)، عن فخره بأن تصبح الناقلة القطرية الفُضلى في سوق الطيران؛ "لأنها تقدم تجربة لا تنسى لمسافريها على متن طائراتها".

ومع تصدرها في معظم الاستبانات العالمية، وحيازتها جوائز مرموقة، أعلنت القطرية، مطلع مارس/ آذار 2017، أنها تتطلع لتحديث طلبيتها من الطائرات إلى طراز أكبر حجماً، حيث رفضت، منذ ديسمبر/ كانون الأول 2015، تسلم أي طائرات "A320 نيو" من إيرباص، مشيرة إلى أنها تعمل مع عملائها لتسليم طائرات تضمن أقصى درجات الرضا.

وفي الأشهر الأخيرة، حازت القطرية عدداً من الجوائز؛ إذ فازت بلقب "أفضل درجة رجال أعمال في العالم"، وكذلك جائزة "أفضل صالة رجال أعمال في العالم"، وجائزة "أفضل خدمة موظفين في خطوط الطيران في الشرق الأوسط"، أثناء حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2016.

وخلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حصلت القطرية على لقب "أفضل خطوط طيران في العالم"، وفق التصنيف السنوي الذي تجريه (AIRHELP) العالمية، التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، كمركز لجميع خطوط الطيران في العالم.

وجاء "الناقل القطري" في المركز الأول، متقدمة على 77 شركة طيران مدرجة في التصنيف دولياً، بحسب بيان للشركة نشر على موقعها الإلكتروني حينها.

ومن خلال استخدام البيانات المجمّعة من المسافرين حول العالم، الذين يلجؤون لـ(AIRHEL) للحصول على المساعدة والدعم، يشير التصنيف إلى خطوط الطيران التي تتصدر القائمة في مساعدة المسافرين عند وقوع أي مشكلة.

وفي إضافة نوعية إلى جوائزها السنوية، فقد فازت القطرية، في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بثلاث جوائز مرموقة من جوائز ماجلان ترافل ويلكي 2016، التي أقيمت في نيويورك، حيث حصلت على الجائزة الذهبية، وهي أعلى جائزة؛ تقديراً لتجربة درجة رجال الأعمال الدولية على متن طائرة إيرباص A350، وكذلك "أفضل درجة رجال أعمال" من جوائز بزنس ترافلر.

ونالت الخطوط الجوية القطرية لقب أفضل شركة طيران في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للعام 2015، وذلك خلال حفل توزيع جوائز مجلة "بزنس ترافيلير آسيا باسيفيك"، الذي أقيم في هونغ كونغ، حيث يعد الفوز السادس على التوالي للشركة خلال العام.

والخطوط الجوية القطرية هي عضو في تحالف عالم واحد (OneWorld) العالمي، الحائز جوائز عديدة؛ منها جائزة "أفضل تحالف طيران في العالم" من سكاي تراكس لعام2015 للعام الثالث على التوالي.

اقرأ أيضاً:

شاهد: ما قصة السيارة التي استقبلت الملك سلمان بالأردن؟

كأول شركة طيران خليجية، انضمت الخطوط الجوية القطرية إلى تحالف "عالم واحد"، حيث أتاح الانضمام فرصة للمسافرين على متن رحلاتها الاستفادة من خدمات نحو ألف مطار في أكثر من 150 بلداً، إضافة إلى 14 ألفاً و250 رحلة يومياً.

ومع تراجع الناقلات الأمريكية والأوروبية خلال السنوات الأخيرة، يبدو أن النمو اللافت والتوسع الكبير في حصة شركات الطيران الخليجية، قد أثار غضب منافساتها في أمريكا وأوروبا، إذ يرى مراقبون أن الناقلات الخليجية تترقب طفرات نمو جديدة بالتزامن مع مواصلة توسعها وفتحها مسارات جديدة، وتعزيز أساطيلها بأحدث الطائرات، في وقتٍ تشير فيه شركات طيران أوروبية إلى أن ناقلات الخليج استحوذت، خلال العام 2016، على أكثر من 50% من إجمالي الطلبيات العالمية من الطائرات العملاقة من طراز A380.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2017، تحتفل الخطوط الجوية القطرية، الناقلة الوطنية لدولة قطر، بالذكرى الـ24 على انطلاقها، في وقتٍ تتصدر فيه الشركة بتقديم تجربة سفر فريدة إلى جميع أنحاء العالم، ضمن أكثر من 150 وجهة رئيسية، منها السياحة ورجال الأعمال، تحت شعار "معاً إلى كل مكان".

وتعد الخطوط الجوية القطرية واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، حيث تسيّر اليوم أعمالها في 6 قارات.

ولتعزيز نموها مع تلبية جميع طلبات زبائنها، أطلق الناقل القطري عام 2015 نظام الترفيه المطوّر الجديد "أوريكس ون"، الذي زاد من عدد الأفلام والبرامج التلفزيونية المقدمة على متن الطائرة، من 950 إلى أكثر من 3.000 خيار.

وعلى متن طائرات بوينغ 787، وإيرباص A350 وA380 وA319، وبعض طائرات إيرباص A320 وA330، أصبح من الممكن لعملائها البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم حول العالم باستخدام خدمة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي"، وشبكة الهاتف الجوية الـGSM، وتعد الخدمة نادرة عالميّاً.

وتخطط الناقلة الخليجية لاستبدال طلبيتها لشراء 50 طائرة من عائلة A320 نيو، التي تتضمن طائرات ‭A319‬ وA320 وA321 بطائرات جميعها من ‭A321‬ نيو، التي من المرجح أن تزود بمحركات سي.إف.إم.‬‬

وعلى خلاف منافسيها، يقول الباكر، فإن الخطوط القطرية "لم تقلص نمو طاقتها أو تؤخر طلبيات للطائرات"، مضيفاً أن الناقلة كانت دائماً "حصيفة" في كيفية توظيف طاقتها.

وسعياً وراء التوسع، اشترت القطرية حصصاً في شركات طيران أخرى مؤخراً. إذ يؤكد الرئيس التنفيذي لـ"القطرية" أن الهند هي التالية في قائمة قطر حال استكمال صفقة مع الناقلة الإيطالية ميريديانا.

وأضاف حينها أنه يسعى إلى تأسيس شركة طيران هندية متكاملة الخدمات، تسير رحلات محلية في الهند بأسطول من 100 طائرة ضيقة البدن، حيث فتحت البلاد الآن قطاع الطيران أمام المستثمرين الأجانب.

مكة المكرمة