"القطرية للشحن الجوي" في المرتبة الثالثة عالمياً

القطرية للشحن الجوي تسير رحلاتها إلى 40 وجهة

القطرية للشحن الجوي تسير رحلاتها إلى 40 وجهة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-10-2015 الساعة 07:53
الدوحة - الخليج أونلاين


احتلت الشركة القطرية للشحن، المرتبة الثالثة عالمياً كأكبر شركة شحن جوي في العالم، وذلك وفقاً لأحدث الأرقام التي أعلنها الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا".

وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، خلال مؤتمر صحفي عقد في مطار حمد الدولي، أمس الثلاثاء، إن النمو الذي حققته القطرية للشحن يعد نمواً استثنائياً بالنسبة للشركة التي تتمتع بنمو متسارع، حيث تمكنت من الصعود من المرتبة الـ16 إلى المرتبة الثالثة في غضون خمسة أعوام فقط، ولديها حالياً أسطول من طائرات الشحن يضم ست طائرات إيرباص A330، وثماني طائرات بوينج 777، وطائرة بوينج 747، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

واعتبر "الباكر" أن وجود القطرية للشحن الجوي في المرتبة الثالثة كأكبر شركة شحن عالمية هو "دليل على جهود الشركة المبذولة، والتزام فريق عملها على مدار السنوات الخمس الماضية، مشيراً إلى أن الشركة تعد عنصراً داعماً لنجاح المجموعة ككل ونموها وستظل مركز اهتمامها مع مواصلة توسعاتها خلال السنوات القادمة".

وأشار إلى أن القطرية تستهدف مع النمو الذي تشهده القطرية للشحن الجوي أن تمثل إيرادات الأخيرة نحو 30% من إيرادات المجموعة ككل.

وأطلقت القطرية للشحن الجوي عملياتها عام 1997، وشهدت منذ ذلك الحين نمواً استثنائياً في حجم أسطولها وشبكة وجهاتها. كما ستشهد شبكة وجهاتها نمواً ملحوظاً مع انضمام كل من ديربان وبوسطن وأديلايد وسيدني خلال الأشهر المقبلة.

وتسيّر القطرية للشحن الجوي رحلاتها إلى 40 وجهة خاصة للشحن الجوي عبر مقرّ عملياتها في الدوحة، كما تنقل البضائع إلى أكثر من 152 وجهة رئيسة للسياحة والعمل حول العالم على متن 162 طائرة، ويضم أسطولها الآن ست طائرات إيرباص 330، وثماني طائرات بوينغ 777.

وخلال معرض دبي للطيران 2013 تقدمت الخطوط الجوية القطرية بطلب مؤكد لشراء خمس طائرات شحن جديدة إيرباص A330-200، مع خيار شراء ثماني طائرات إيرباص A330-200F، ليصل العدد الإجمالي إلى 13 طائرة.

وفي معرض فارنبورو للطيران 2014 أعلنت الخطوط الجوية القطرية نيتها طلب شراء أربع طائرات شحن بوينغ B777 مع خيار شراء أربع طائرات أخرى.

مكة المكرمة