القوات العراقية تسيطر على جميع حقول نفط الشمال بكركوك

قوات الأمن العراقية (أرشيف)

قوات الأمن العراقية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-10-2017 الساعة 10:57
بغداد - الخليج أونلاين


أعلنت مصادر أمنية عراقية أن قوات الحكومة المركزية سيطرت الثلاثاء على جميع الحقول التي تديرها شركة "نفط الشمال" الحكومية.

وكانت القوات الحكومة قد أعلنت، في وقت سابق اليوم (الثلاثاء)، سيطرتها على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين شمال غربي كركوك، بعد انسحاب مقاتلي قوات البيشمركة الكردية من المنطقة، بحسب وكالة "رويترز".

ويأتي تقدم القوات الحكومية العراقية في منطقة الدبس الغنية بالنفط، حيث يقع الحقلان، في إطار عملية أمر بتنفيذها رئيس الوزراء، حيدر العبادي، لاستعادة السيطرة على مناطق متنازع عليها بين حكومة إقليم كردستان والسلطات المركزية في بغداد.

اقرأ أيضاً :

تركيا تغلق حدودها ومجالها الجوي أمام كردستان العراق

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل إثر اجتماع القيادات الكردية في السليمانية الأحد الماضي. وأعلن الجيش العراقي في بيان، الاثنين، سيطرته على مطار كركوك العسكري، إضافة إلى أكبر قاعدة عسكرية في المحافظة، فضلاً عن الإمساك بعدد من الحقول النفطية شمالاً.

وتمكنت هذه القوات من استعادة وسط مدينة كركوك والسيطرة على مبنى مجلس المحافظة، بعد تجريدها قوات الأمن في البيشمركة الكردية من أسلحتها، واستعادت أيضاً العديد من مباني المؤسسات المحلية المهمة دون اشتباكات.

ورفعت القوات العراقية العلم العراقي على مبنى محافظة كركوك تنفيذاً لأمر رئيس الوزراء، حيدر العبادي، وفرضت الشرطة الاتحادية حظراً للتجوال على المدينة الليلة الماضية حتى صباح الثلاثاء.

وفي غضون ذلك، تظاهر مواطنون تركمان وعرب في شوارع كركوك حاملين علم العراق، وهتفوا بشعارات وأهازيج تعكس تأييدهم للقوات الاتحادية، في وقت نزحت مئات العائلات، خاصة من المكون الكردي، باتجاه محافظتي السليمانية وأربيل الكرديتين؛ خشية التعرض لأعمال انتقامية من قبل المليشيات الشيعية، وفق مصادر أمنية.

جاء ذلك بعد أن سيطرت القوات العراقية على مطار كركوك العسكري وقاعدة كي1 العسكرية، وحقول نفطية ومحطة الكهرباء الرئيسية ومناطق أخرى، خلال ساعات من بدء عملية عسكرية سمتها "عملية فرض الأمن في كركوك".

وقالت قيادة البيشمركة إن الحكومة العراقية "ستدفع ثمناً باهظاً" لحملتها على كركوك، مشيدة بدور سكرتير حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، كوسرت رسول، في الدفاع منفرداً عن كركوك، بحسب قولها.

مكة المكرمة