الكويت تتجه لإصدار سندات لتمويل عجز الموازنة

لم يحدد وزير المالية الكويتي إن كانت السندات دولية أم محلية

لم يحدد وزير المالية الكويتي إن كانت السندات دولية أم محلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-07-2015 الساعة 16:29
الكويت - الخليج أونلاين


قال وزير المالية الكويتي، أنس الصالح، إن بلاده تدرس إصدار سندات من بين خيارات مختلفة، لتمويل عجز الموازنة الناجم عن هبوط أسعار النفط.

وأضاف: "أن هناك فريقاً مختصاً من وزارة المالية والبنك المركزي، يدرسون هذا الأمر والذي سوف يحسم القرار هو أفضل عائد للدولة، بالإضافة إلى الفائدة الاقتصادية التي قد تعود على الأسواق".

وأشار الوزير الكويتي إلى "أن الأرقام تظهر عجزاً في الموازنة قدره 2.31 مليار دينار؛ أي ما يعادل 7.6 مليار دولار في السنة المالية الماضية المنتهية 31 مارس/ آذار، وهو أول عجز منذ 1999-2000".

ولم يحدد إن كانت الكويت تدرس إصدار سندات دولية أم محلية، إذ لا توجد سندات دولارية مستحقة على الحكومة حالياً وديونها المحلية محدودة.

وكان مجلس الأمة الكويتي وافق، الأربعاء الماضي، على موازنة السنة المالية الحالية التي تتوقع عجزاً قدره 8.18 مليارات دينار.

وعلاوة على إصدار السندات فقد تسحب الكويت من أصولها، في صندوق الثروة السيادي التابع لها لسد العجز مثلما تفعل السعودية.

وتشير تقديرات معهد صناديق الثروة السيادية الذي يرصد القطاع إلى أن الصندوق الكويتي يحوز أصولاً قيمتها 548 مليار دولار.

وسيحرك هذا التوجه القطاع المصرفي الذي يعاني من سيولة مرتفعة وعدم وجود فرص، خصوصاً بعد أن تأخر طرح بعض المشاريع النفطية الضخمة.

وذكرت مصادر صحفية كويتية أنه سيتم اللجوء إلى الاحتياطي العام كخيار ثانٍ، في حال تواصل العجز خلال السنوات المقبلة، ومن أجل عدم تفريغ المصارف المحلية من السيولة لتغطية الإصدارات المستقبلية، خصوصاً أن أمامها فرصاً تمويلية للمشاريع الرأسمالية أيضاً.

مكة المكرمة