الكويت تطالب الإمارات بالإفراج عن 500 مليون دولار.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lwrp77

مستثمرون يقولون إن دبي مركز لغسل الأموال

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-11-2018 الساعة 13:00

طالبت النيابة الكويتية إمارةَ دبي بالإفراج عن أموال قدرها 500 مليون دولار تخص صندوقاً كويتياً للاستثمار المباشر، جُمّدت في إطار تحقيق بشأن غسل الأموال.

جاء ذلك في رسالة وجهتها النيابة الكويتية، بتاريخ 16 أكتوبر الماضي، حيث طلب النائب العام الكويتي من نظيره في دبي المساعدة في الإفراج عن الأموال، حسبما ذكرت وكالة "رويترز"، اليوم السبت.

وذكرت الرسالة أن كيانين حكوميين محليين؛ هما مؤسسة الموانئ في البلاد وصندوقها الخاص بمعاشات التقاعد، يستحقان ما إجماليه نحو 200 مليون دولار.

الرسالة الكويتية طلبت التعاون في الإفراج عن الأموال وتحويل 125 مليون دولار إلى حساب مؤسسة الموانئ الكويتية، و79.2 مليون دولار إلى حساب المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.

وقالت رسالة النائب العام الكويتي إن بقية الأموال المجمَّدة ستوزَّع على أصحاب حقوق آخرين، دون أن يسميهم، موضحة أن القضية تتعلّق بمخالفات غسل أموال ترتبط بأفراد في الكويت يُشتبه بتورطهم في اختلاس أموال عامة وفساد.

وجُمّدت الأموال المودعة في بنك مقره دبي بناء على طلب من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، في نوفمبر 2017، حسبما أفاد مصدر  مطّلع.

ويأتي التحقيق في الوقت الذي يتحدث فيه مستثمرون أجانب بأن دبي باتت بؤرة ساخنة لتدفّقات الأموال غير المشروعة؛ بسبب مناطقها التجارية الحرة وقرب موقعها الجغرافي من إيران المستهدفة بعقوبات أمريكية.

لكن تجميد الأموال، التي تقول الكويت إن بعضها مستحقّ لاثنين من كياناتها الحكومية، قد يختبر العلاقة مع الحليف الإقليمي دبي، التي لم تكشف عن سبب تحقيق غسل الأموال.

وذكرت شركة كرويل آند مورينغ للمحاماة، ومقرها الولايات المتحدة، التي تمثّل بورت فاند، أن هذه الأموال هي مدفوعات مشروعة بعدما باع بورت فاند استثماراته في الفلبين.

مكة المكرمة