المخاوف بشأن تركيا تقود الأسهم الأوروبية إلى الانخفاض

الرابط المختصرhttp://cli.re/gxmy5p

بورصة فرانكفورت (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 10:43
لندن - الخليج أونلاين

تراجعت الأسهم الأوروبية، الجمعة، مع تخوّف المستثمرين بعد أسبوع مضطرب، بينما يتوقّعون المزيد من الاضطرابات في الأسواق الناشئة والمزيد من الضعف لأسهم شركات التكنولوجيا.

وأنهى المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي منخفضاً 0.1%، ليبقى قريباً من أدنى مستوى له في ستة أسابيع، الذي سجّله في وقت سابق هذا الأسبوع.

وينهي المؤشر القياسي الأسبوع على خسارة قدرها 1.3%، وهو أسوأ أداء في 7 أسابيع، مع تضرّر السوق من أزمة العملة في تركيا التي أثارت موجة مبيعات في أرجاء الأسواق الناشئة.

وتعافت الليرة التركية خلال اليومين الماضيين بفعل الدعم الحكومي القطري لسوق الاستثمارات في تركيا، فضلاً عن الإجراءات التي اتّخذها البنك المركزي التركي خلال الأيام الماضية.

وصباح الخميس، ارتفعت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 6%، لتصل إلى 5.76 ليرات، مدعومة بإعلان قطر ضخّ استثمارات مباشرة في السوق التركية بقيمة 15 مليار دولار أمريكي. كما يأتي هذا التعافي على الرغم من انخفاض مؤشر الإنتاج الصناعي السنوي في تركيا من 6.5 إلى 3.2% فقط.

وبعد تعافٍ وجيز، هبطت الليرة التركية نحو 5%، الجمعة، بعد أن رفضت محكمة تركية رفع الإقامة الجبرية عن قس مسيحي أمريكي، وهو ما يعمّق نزاعاً دبلوماسياً واقتصادياً بين البلدين، ويشعل مجدداً مخاوف المستثمرين من أزمة واسعة في الأسواق الناشئة.

وحول أسعار الذهب، فقد تعافى المعدن الأصفر، الجمعة، من بعض خسائره مع تراجع الدولار، وهو ما خفّف الضغوط على الأسعار، لكن المعدن النفيس يبقى قريباً من أدنى مستوياته في 19 شهراً، وينهي الأسبوع على أكبر خسارة منذ مايو 2017.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1181.50 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول، لكنه ينهي الأسبوع على خسارة قدرها 2.3% في سادس هبوط أسبوعي على التوالي. وفي جلسة الخميس، لامس الذهب 1159.96 دولاراً، وهو أدنى مستوى له منذ يناير 2017.

وزادت العقود الأمريكية للذهب 0.02%، لتبلغ عند التسوية 1184.20 دولاراً للأوقية.

مكة المكرمة