المصريون يتزاحمون للتخلّص من الدولار

يواصل الدولار انخفاضاً في مصر

يواصل الدولار انخفاضاً في مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-02-2017 الساعة 17:46
القاهرة - الخليج أونلاين


أدّى الهبوط المتواصل للدولار في مصر إلى مسارعة المواطنين للتخلّص منه؛ خوفاً من مزيد من التراجع، خاصة في ظل التوقعات باستمرار موجة التراجع للورقة الخضراء.

حيث شهدت شركات الصرافة منذ الساعات الأولى، الثلاثاء، تزاحماً شديداً من حائزي الدولار للتخلّص منه، وبدا هذا التزاحم واضحاً في الكثير من شركات الصرافة، وخاصة بمحافظات الصعيد.

جاء ذلك وفقاً لصحيفة "الأهرام"، الثلاثاء، التي تحدّثت عن هبوط أسعار الدولار في تعاملات الاثنين، لتسجل 16.90 جنيهاً للشراء و17.00 جنيهاً للبيع في بعض المصارف، بتراجع قدره 65 قرشاً عن بداية الأسبوع.

وأكّدت مصادر مصرفيّة أن استمرار هذا التدافع على التخلّص من الدولار سيسهم في مزيد من التراجع في أسعاره، خاصة في ظل توقّف الطلب تماماً من مكتنزي الدولار وبعض شرائح المستوردين، معتبرة أن الدولرة كانت أحد أسباب صعود الدولار خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضاً :

من ممثل فاشل إلى نجم إعلانات.. تعرَّف أكثر على "بيتزا" ترامب

وأوضحت المصادر أن تحرير سعر الصرف نجح تماماً في القضاء على السوق السوداء للعملة، بدليل تزاحم حائزيه على بيعه في القنوات الشرعية، وزيادة حصيلة البنوك من النقد الأجنبي، التي بلغت 511 مليون دولار، يوم الخميس الماضي.

ووفقاً للمصدر نفسه، عمدت شركات الصرافة، الاثنين، إلى شراء وبيع الدولار بأسعار أقل من المصارف بنحو10 قروش؛ وذلك خوفاً من الخسائر في حال استمرار تراجع الدولار، وعدم تمكّنها من تصريف ما اشترته من العملاء.

ويتوقّع خبراء مصريون انخفاض سعر الدولار لمستويات قياسية الصيف المقبل.

ويشيرون إلى أن انخفاض الدولار حالياً يعود إلى زيادة موارد النقد الأجنبي؛ نتيجة تلقّي مزيد من القروض، وحصيلة السندات الدولارية المصرية، وكذلك انكماش الطلب على الاستيراد والسلع.

مكة المكرمة