الملك سلمان يفتتح مطاراً بالمدينة بمساحة 4 ملايين متر مربع

المطار "يعد معلماً حضارياً يبرز الجوانب المشرقة للمدينة"

المطار "يعد معلماً حضارياً يبرز الجوانب المشرقة للمدينة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-07-2015 الساعة 00:36
الرياض - الخليج أونلاين


افتتح العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبد العزيز آل سعود"، مساء الخميس، مطار الأمير "محمد بن عبد العزيز" الدولي الجديد بالمدينة المنورة، والذي شاركت في إنشائه شركة "تاف" التركية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية: إن الملك سلمان تجول عقب الافتتاح في مرافق المطار الجديد، الذي يقع على مساحة إجمالية تبلغ 4 ملايين متر مربع.

وأوضحت الوكالة السعودية أن المطار "يعد معلماً حضارياً يبرز الجوانب المشرقة في عادات وتراث سكان المدينة المنورة، ويسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين".

وألقى رئيس الهيئة العامة للطيران المدني "سليمان بن عبد الله الحمدان" كلمة في حفل أقيم بهذه المناسبة، لفت فيها إلى أهمية المطار الجديد لكونه "بوابة القادمين إلى المدينة المنورة، مدينة الرسول المصطفى عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم، وحاضنة ثاني الحرمين الشريفين، وهو أول مطار ضمن سلسة المطارات الجديدة في المملكة".

وأردف الحمدان قائلاً: "ما تشاهدونه اليوم هو ثمرة شراكة بين الهيئة وتحالف شركة طيبة الذي يتكون من شركة تاف التركية ومجموعة الراجحي القابضة وشركة سعودي أوجيه، وقد تم إنجاز هذا المشروع بشكل يليق بمكانة وقدسية المدينة المنورة".

وقال: إن "هذا المطار هو أحد المشاريع الحيوية التي ستسهم في نهضة منطقة المدينة المنورة، وهذا سيكون له أثر كبير في تعزيز وتنمية اقتصاد المنطقة".

تبلغ الطاقة الاستيعابية للمطار 8 ملايين مسافر سنوياً في مرحلته الأولى، وسترتفع إلى 18 مليون مسافر سنوياً في المرحلة الثانية، أما المرحلة الثالثة من المخطط الرئيسي فتوفر أكثر من ضعف السعة الاستيعابية للمطار لتتجاوز 40 مليون راكب سنوياً.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني طرحت مشروع تمويل وبناء وتشغيل المطار للمنافسة بين عدد من التحالفات بين شركات سعودية وشركات أجنبية، وفاز به تحالف طيبة الذي يتكون من شركة تاف للمطارات القابضة التركية ومجموعة الراجحي القابضة وشركة سعودي أوجيه.

وبلغ حجم الاستثمار للمرحلة الأولى 1.200 مليون دولار أمريكي.

مكة المكرمة