النفط والدولار.. أول ضحايا الحرب على تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 20:54
نيويورك - الخليج أونلاين


حقق الذهب، الثلاثاء، مكاسب بنسبة 0.5 في المئة مع تراجع الدولار، عقب قيام طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بقصف مقار تنظيم "الدولة" في سوريا، ما أدى إلى تنامي التوترات العالمية، وزيادة الطلب على الأصول التي تشكل ملاذات آمنة كالذهب.

وزاد سعر الذهب في السوق الفورية 0.5 في المئة إلى 1220.10 دولار للأوقية، بعدما هبط ليومين متتاليين، وبلغ أدنى مستوياته منذ الثاني من يناير/ كانون الثاني عند 1208.36 دولار في الجلسة السابقة، وفي وقت سابق من تعاملات اليوم سجل سعر الذهب 1234.80 دولار، مرتفعاً 1.6 في المئة.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب في السوق الأمريكية 2.90 دولار إلى 1220.80 دولار للأوقية.

وتراجع الدولار 0.1 في المئة أمام سلة من العملات الرئيسية، بعدما ارتفع لأعلى مستوياته في أربع سنوات، أمس الاثنين، قبل أن يبدد مكاسبه، بعد تحذيرات من أن صعود الدولار قد يعقد مهمة المركزي الأمريكي، وربما يضر الأداء الاقتصادي للولايات المتحدة ويدفع التضخم نحو الهبوط.

تراجع للنفط

وفي السياق نفسه، تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام برنت، متجهة صوب أدنى مستوى لها في عامين، 96 دولاراً للبرميل، اليوم الثلاثاء، لتفقد مكاسبها في المعاملات المبكرة، إذ طغت زيادة الإنتاج من ليبيا والعراق، على بدء الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وبيانات اقتصادية قوية من الصين.

وقال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، لوكالة رويترز: "إن إنتاج البلاد ارتفع إلى 800 ألف برميل يومياً، مع استئناف الإنتاج من حقل الشرارة الرئيسي، من 700 ألف برميل يومياً في مطلع الأسبوع".

وانخفضت أسعار خام برنت إلى 96.95 دولار للبرميل، بعد أن تراجع أكثر من دولار، أمس الاثنين، محققاً أقل سعر له في عامين، عندما بلغ 96.21 دولار الأسبوع الماضي.

كما ارتفع الخام الأمريكي 82 سنتاً إلى 91.69 دولار للبرميل، لينتعش من أقل سعر للجلسة 90.58 دولار، وهو الأضعف له منذ 11 من سبتمبر/ أيلول.

مكة المكرمة