"النقد الدولي" يمنح أفريقيا 130 مليون دولار لمواجهة إيبولا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-09-2014 الساعة 15:09
واشنطن - الخليج أونلاين


يعتزم صندوق النقد الدولي إرسال 130 مليون دولار، مساعدات عاجلة إلى دول غرب أفريقيا التي ينتشر فيها فيروس مرض إيبولا.

وقرر الصندوق منح 49 مليون دولار إلى ليبيريا، و41 مليوناً إلى غينيا، و40 مليوناً إلى سيراليون، مبيناً أن الدول الثلاث ستستخدم المساعدات المقدمة لها في موازنة المدفوعات، وعجز الميزانية، كما طالب بتقديم مزيد من التبرعات لتلك الدول.

وقالت رئيسة الصندوق "كريستين لاغارد": إن مرض فيروس إيبولا كلّف الدول الثلاث الكثير من الأرواح حتى اللحظة، مضيفةً أن هذه الأزمات الإنسانية يمكن أن تؤدي إلى عواقب اقتصادية عميقة، وفقاً لما نقلته الأناضول.

وأشارت لاغارد إلى أن صندوق النقد الدولي يعمل مع حكومات الدول التي تضررت من الفيروس، ومع شركائه في التنمية، من أجل السيطرة على انتشار المرض، وإعادة تأهيل اقتصاد تلك البلدان، كما لفتت إلى أن الدول الثلاث ما تزال بحاجة إلى 170 مليون دولار من المساعدات.

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية رصدت في الآونة الأخيرة 6 آلاف و263 إصابة بفيروس إيبولا في دول غرب أفريقيا، منهم ألفان و917 فقدوا حياتهم.

و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة والقاتلة؛ إذ تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90 بالمئة؛ وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى، والكشف عليهم، من خلال أجهزة متخصصة، لرصد أي علامات لهذا الوباء الخطير.

مكة المكرمة