اليابان تسعى لبناء ناطحة سحاب خشبية ستكون الأطول بالعالم

الخشب يخزن الكربون بدلاً من ضخِّه في الغلاف الجوي

الخشب يخزن الكربون بدلاً من ضخِّه في الغلاف الجوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-02-2018 الساعة 19:25
طوكيو - الخليج أونلاين


قالت شركة "سوميتومو فورستري" اليابانية، التي تأسست عام 1691م، إنها تخطط لبناء أطول ناطحة سحاب خشبية في العالم، يكتمل بناؤها عام 2041، للاحتفاء بمرور 350 عاماً على تأسيسها.

ونقل موقع "بي بي سي"، الثلاثاء، عن الشركة قولها: إن "10% من تكوين البرج، الذي سيبلغ ارتفاعه 350 متراً ويضم 70 طابقاً، ستكون من الفولاذ، بالإضافة إلى 180 ألف متر مكعب من الخشب الطبيعي، وسيضم المبنى نحو 8 آلاف وحدة سكنية، كما يضم أشجاراً ونباتاتٍ وارفةً في شرفات كل طابق".

وأضافت أن "دعاماتٍ من الفولاذ المقوى على شكل أنبوب، لمواجهة الاهتزازات، ستكون في وسط مبنى البرج؛ بهدف حمايته من الزلازل التي تشهدها طوكيو بشكل متكرر".

وأشارت الشركة إلى أن "التكلفة المتوقعة للبرج ستبلغ نحو 5.6 مليارات دولار"، وهي ضعف تكلفة برج تقليدي من الحجم نفسه.

اقرأ أيضاً:

بطارية مذهلة تولِّد الطاقة لسنواتٍ من تعاقب الليل والنهار

لكن شركة "سوميتومو" تقول إنها تتوقع انخفاض تلك التكلفة قبل اكتمال البناء المقرر في عام 2041؛ "بسبب التقدم التكنولوجي المتوقع".

تجدر الإشارة إلى أن اليابان أقرَّت قانوناً، عام 2010، يطالب شركات البناء باستخدام الخشب في بناء المباني العامة التي يقل ارتفاعها عن ثلاثة طوابق.

وتترك المباني الأسمنتية والفولاذية آثاراً كربونية في البيئة؛ إذ يُعتقد أنها مسؤولة عن 8% من الانبعاثات الغازية على مستوى العالم. في المقابل، فإن الخشب يخزن الكربون بدلاً من ضخه بالغلاف الجوي.

وتوجد ناطحات سحاب خشبية في أنحاء العالم، ومنها مبنى إداري مصنوع من الخشب من 18 طابقاً، في مدينة مينابوليس بالولايات المتحدة، وكذلك مبنى سكني للطلاب بارتفاع 53 متراً، في مدينة فانكوفر الكندية، والذي يحمل حالياً لقب أطول ناطحة سحاب خشبية بالعالم.

مكة المكرمة