انتعاش كبير بالسياحة في الأردن رغم ظروف المنطقة

تركز الأردن مؤخراً على الجانب التوعوي بالسياحة

تركز الأردن مؤخراً على الجانب التوعوي بالسياحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-04-2017 الساعة 09:35
عمّان - الخليج أونلاين


استطاع القطاع السياحي الأردني تسجيل نتيجة إيجابية في الربع الأول من العام 2017، بدعم من الإجراءات والمبادرات التي اتخذتها وزارة السياحة والآثار.

يأتي ذلك على الرغم من الصورة السلبية التي تكوّنت عن القطاع السياحي العربي عموماً والأردني بخاصة، نظراً إلى الأوضاع الأمنية والسياسية المحيطة بالمنطقة.

وأكّدت وزيرة السياحة والآثار، لينا عنّاب، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، الاثنين، أن مؤشرات أداء القطاع السياحي استمرت في تحقيق نتائج إيجابية خلال الربع الأول، مشيرة إلى أن الوزارة تمضي قدماً في دعم القطاع؛ لما له من مزايا تنافسية وقدرة على خلق فرص عمل جديدة، وزيادة المساهمة في الدخل القومي.

ووفقاً لإحصاءات وزارة السياحة والآثار، بلغ عدد سيّاح المبيت في نهاية الربع الأول من العام الحالي 910 آلاف سائح، بارتفاع نسبته 5.4% عن الفترة ذاتها من العام السابق، وبلغ العدد للمجموعات السياحية 95 ألف سائح، بارتفاع بلغت نسبته 68.6%.

وأظهرت المؤشرات ارتفاعاً في عدد الزوار الأجانب هذه السنة مقارنة بالربع الأول من عام 2016، إذ ارتفعت النسبة من دول آسيا والهادئ 53%، ومن الدول الأوروبية 14.3%، في حين ارتفعت نسبة السياح من الدول الأفريقية بنسبة 9%، ومن الدول الأمريكية 10.4%.

وأشارت الوزيرة إلى أن عدد زوار "البتراء" بلغ 119 ألف زائر خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بـ87 ألف زائر خلال الفترة ذاتها من العام السابق، بنسبة ارتفاع وصلت إلى 36.4%.

في حين ارتفع عدد زوار جرش بنسبة 6% ليصل إلى 47 ألف سائح، ووادي رم بنسبة 109.9% ليصل إلى 33 ألف سائح، ومأدبا وجبل نيبو بنسبة 54%.

اقرأ أيضاً:

قطر وإثيوبيا.. مصالح اقتصادية واعدة في القارة السمراء

وعزت الوزيرة هذا التغيّر الملحوظ في الأرقام إلى مجموعة من العوامل- على رأسها إجراءات الوزارة وهيئة تنشيط السياحة والقطاع الخاص السياحي- أسهمت في الترويج للسياحة المحلية من خلال أدوات وبرامج ترويجية غير تقليدية، والتركيز على أسواق واعدة وجديدة، ما أدى إلى تغيير في الصورة السلبية للمنتج السياحي التي تكوّنت نتيجة الظروف التي تحيط بالمنطقة.

وأضافت عنّاب أن الوزارة تعمل مع مجموعة من الشركاء من القطاعين العام والخاص على التركيز على الجانب التوعوي للسياحة.

إلى ذلك، انتهت الوزارة من إعداد الخطة الوطنية للتوعية السياحية التي تمت بالمشاركة مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وسيتم إطلاقها خلال مايو/ أيار 2017.

وأشارت إلى أن المعلومات الواردة من القطاع السياحي تفيد بأن القطاع سيشهد مزيداً من التحسن في المستقبل.

وجدير بالذكر أن المملكة الأردنية تحارب إرهاب تنظيم الدولة فيها، بتعزيز قواتها الأمنية، وتحصين حدودها، وتتعرض المملكة لخطر التنظيم بعد أن شاركت بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مع أكثر من عشرين دولة، في الحرب على التنظيم في سوريا والعراق.

ومؤخراً، هدد تنظيم الدولة الأردن، في إصدار مرئي حمل عنوان: "فأبشروا بما يسوءكم"، توعد فيه بهجمات على غرار هجوم محافظة الكرك الأردنية الذي وقع العام الماضي.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات من الأمن الأردني وعناصر تابعة لتنظيم الدولة في مدينة الكرك (جنوبي البلاد)، في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، خلال مداهمة منزل مشتبه فيهم، وتطورت الاشتباكات إلى احتجاز رهائن من السياح في قلعة الكرك التاريخية، وأسفر الهجوم عن مقتل 10 أشخاص، بينهم 7 رجال أمن وسائحة كندية، وإصابة 34 شخصاً آخرين.

مكة المكرمة