انسحابات بالجملة.. "دافوس الصحراء" ينتكس قبل بدئه

قضية خاشقجي تزيد انسحاب الغرب من "دافوس الصحراء" بالرياض
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LydDAp

من فعاليات مؤتمر "دافوس في الصحراء" السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-10-2018 الساعة 12:00
باريس - الخليج أونلاين

تتواصل تداعيات قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي على السعودية، والتي أدت إلى انتقادات كثيرة طالت سهامها وليَّ العهد محمد بن سلمان، ووصلت لحد المطالبة بعزله، وأخرى تمثلت في مقاطعة مؤتمر اقتصادي ضخم تنظمه الرياض أواخر الشهر الجاري. 

وإثر اختفاء السعودي خاشقجي، منذ دخوله قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، بالثاني من أكتوبر الجاري، وشيوع تسريبات تؤكد مقتله هناك وتورُّط فريق سعودي مرتبط بولي العهد السعودي في ذلك- باتت سمعة المملكة على المحك.

وإلى جانب العديد من الشخصيات، أعلنت مؤسسات سياسية واقتصادية وشركات عالمية وعربية انسحابها من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار "دافوس الصحراء" الذي تنظمه السعودية، الثلاثاء المقبل، ويهدف إلى ترويج برنامج بن سلمان الإصلاحي.

وآخِر من أعلن انسحابه كان وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، برونو لو مير؛ إذ قال اليوم الخميس: "لن أذهب إلى الرياض، الأسبوع المقبل (موعد انعقاد المؤتمر)".

وأضاف لو مير في تصريح تلفزيوني لقناة "بوبليك سينات" المحلية: إن "هناك وقائع جادة (حول اختفاء خاشقجي)، ويجب توضيح الأمور كلها؛ لذا لن أذهب إلى الرياض".

وشدد على أن قرار انسحابه من المؤتمر الذي ينظمه بن سلمان، "لا علاقة له بالعلاقات الاستراتيجية بين فرنسا والسعودية".

وأبرزُ المنسحبين من المؤتمر، الذي سيُعقد بين 23 و25 أكتوبر  الجاري، وزير مالية هولندا فوبكه هويكسترا، الذي أكد اليوم الخميس، عدم حضوره المؤتمر، ومديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، ورؤساء تنفيذيون لبنوك وشركات عالمية.

وفيما يلي، قائمة الشركات والشخصيات التي أعلنت انسحابها من المشاركة في مؤتمر مبادرة الاستثمار المستقبلي "دافوس الصحراء".

الشخصيات والشركات المقاطِعة للمؤتمر:

- الكاتب الصحفي في صحيفة "نيويورك تايمز"، أندرو سوركين، كما سحبت الصحيفة رعايتها المؤتمر.

- كريستين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي.

- رئيس تحرير مجلة "إيكونوميست" زاني مينتون بيدوس.

- أريانا هافينغتون، مديرة "ثرايف غلوبال"، التي استقالت أيضاً من منصبها في المجلس الاستشاري للمؤتمر.

- باتريك سون شيونغ، مالك صحيفتي "لوس أنجلوس تايمز" و"ديلي بيست".

-"سي إن إن"، و"سي إن بي سي"، و"فايننشيال تايمز"، و"بلومبيرغ"، قررت إلغاء رعايتها المبادَرة.

- شركة "نيكي" اليابانية للإعلام.

- الرئيس التنفيذي لشركة "فياكوم بوب باكيش".

- ستيف كيس، المؤسِّس المشارك لـ"AOL" ورئيس مؤسسة "Case"، غرد قائلاً: "سأعلق خططي"، في إشارة إلى حديثه عن المؤتمر.

- الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر دارا"، الذي قال في بيان: "أنا قلِق للغاية من التقارير حتى الآن عن اختفاء خاشقجي. نحن نتابع الوضع من كثب، وما لم تظهر مجموعة مختلفة من الحقائق فلن أحضر المؤتمر بالرياض".

- رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم.

- جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لشركة "جي بي مورغن شايس".

- الرئيس التنفيذي لشركة "بلاك روك" لاري فينك.

- الرئيس التنفيذي لشركة "بلاكستون" ستيفن شوارزمان.

- رئيس مجلس إدارة شركة فورد، بيل فورد.

- ماجاي بانغا، الرئيس التنفيذي لشركة "ماستركارد".

- الرئيس التنفيذي لشركة "Sotheby's Tad Smith".

- الجنرال ديفيد بترايوس، رئيس معهد "KKR" العالمي.

- ماي فو لي، الرئيس المدير العام لشركة "Sinovation Ventures".

- ديان غرين، مديرة فرع "كلاود" في جوجل.

- الرئيس التنفيذي لشركة "فيرجن هيبرلوب وانز روب لويد".

- رئيس مجلس إدارة شركة غلينكور المتخصصة في التنقيب عن النفط، توني هايوارد.

- جون فلينت، المدير العام لـ"إتش إس بي سي".

- تيجان ثيام، المدير العام لـ"كريدي سويس".

- بيل وينتر الرئيس التنفيذي لشركة "Standard Chartered".

- ديفيد بونديرمان، المؤسِّس المشارك ورئيس شركة "TPG Capital".

- رئيس بورصة نيويورك، ستايسي كانينغهام.

- براد كيويل، المؤسِّس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "Uptake".

الشركات والأفراد

- أعلن ريتشارد برانسون، رجل الأعمال الملياردير ومؤسس مجموعة "Virgin Group"، أنه سيعلق مهامه في مشروعين سياحيين سعوديين، كما قرر تعليق المحادثات حول استثمار مليار دولار مع الرياض.

- أوقف إرنست مونيز، وزير الطاقة السابق في عهد الرئيس أوباما، مشاركته في تقديم المشورة إلى السعودية بمشروع مدينة ذكية بقيمة 500 مليار دولار.

- قالت نيلي كروس، عضو مجلس إدارة نيوم "NEOM"، والنائبة السابقة لرئيس المفوضية الأوروبية، لصحيفة "وول ستريت جورنال"، إنها ستعلق دورها في المشروع إلى حين معرفة المزيد.

- أفادت تقارير بأن شركة "إنديفور كونتنت هيليوود" تخلت عن صفقة استثمار بقيمة 400 مليون دولار مع صندوق الثروة السيادية في السعودية.

- BGR Group، وهي شركة ضغط، لم تعد تعمل في السعودية.
 

ما هو "دافوس في الصحراء"؟

في العام الماضي، أعلن صندوق الاستثمارات العامة بالسعودية، الذراع الاستثمارية للمملكة، وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم، إطلاق "مبادرة مستقبل الاستثمار" برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز.

عُقدت الدورة الأولى من المبادرة في الرياض خلال الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر 2017، برئاسة بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة، وأُطلق على المؤتمر اسم "دافوس في الصحراء"؛ تيمناً بالمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس.

وشارك أكثر من 2500 شخصية رائدة ومؤثرة في عالم الأعمال من أكثر من 60 دولة، ناقشوا الفرص والتحديات التي ستشكل وجه الاقتصاد العالمي والبيئة الاستثمارية في العقود المقبلة، وكان مِن أبرزهم المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، والرئيس التنفيذي المشارك لـ"بريدجووتر أسوشيتس" ديفيد ماكورميك، ورئيس أرامكو السعودية.

ووصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قدوم عمالقة الاقتصاد والأعمال على مستوى العالم إلى العاصمة السعودية الرياض في العام الماضي، بأنه تحوُّل إلى "مركز القوة الاقتصادية بالعالم".

ويعاود صندوق الاستثمارات العامة تنظيم "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام الحالي 2018، ويأتي المؤتمر تحت عنوان "خارطة طريق للقرن الثاني والعشرين".

مكة المكرمة