انسحاب أمريكا من اتفاق باريس للمناخ يهبط بأسعار النفط

زاد إنتاج الخام الأمريكي الأسبوع الماضي 500 ألف برميل يومياً

زاد إنتاج الخام الأمريكي الأسبوع الماضي 500 ألف برميل يومياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-06-2017 الساعة 14:00
واشنطن - الخليج أونلاين


هبط خام القياس العالمي مزيج "برنت" إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل، الجمعة، متجهاً لتكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي، بفعل المخاوف من أن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من اتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي، قد يعزز أنشطة الحفر للتنقيب عن الخام في الولايات المتحدة، بما يزيد من تخمة المعروض العالمي.

وأعلن ترامب، الخميس، انسحاب بلاده من اتفاقية باريس العالمية لمكافحة التغيّر المناخي؛ من أجل "حماية أمريكا وشعبها"، ضارباً بذلك أحد أهم إنجازات سلفه باراك أوباما.

هذا الاتفاق التاريخي وقّعته 190 دولة في باريس عام 2015، وكانت الصين والولايات المتحدة من أبرز صانعيه، ويهدف إلى وقف ارتفاع حرارة الأرض؛ عبر خفض انبعاثات غازات الدفيئة.

وقال ترامب حوله: "من أجل أداء واجبي في حماية أمريكا وشعبها فإننا سنخرج من اتفاقية باريس، ولكن سنبدأ مفاوضات حول إمكانية التوصل إلى اتفاق جديد يكون أكثر عدلاً"، مضيفاً: "الاتفاقية ظالمة لأقصى حدٍّ بالنسبة إلى الولايات المتحدة"، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية.

وبحسب وكالة رويترز، انخفض برنت في العقود الآجلة 96 سنتاً عن الإغلاق السابق ليصل إلى 49.67 دولاراً للبرميل. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 95 سنتاً إلى 47.41 دولاراً للبرميل، ويتجه الخامان إلى تكبد خسارة أسبوعية تقارب 5%.

اقرأ أيضاً :

ميزانية البيت برمضان.. العادات الاستهلاكية تربك اقتصاد الدول

وزاد إنتاج الخام الأمريكي الأسبوع الماضي الفعلي نحو 500 ألف برميل يومياً عن مستواه قبل عام؛ ما يقوض جهود منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الرامية لتصريف تخمة المعروض العالمي.

والتقت "أوبك" مع عدد من المنتجين خارجها في فيينا الأسبوع الماضي، لتمديد اتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يومياً، تسعة أشهر أخرى حتى نهاية مارس/آذار العام المقبل. غير أن أسعار النفط هبطت بعد التوصل للاتفاق، وسط تطلع البعض لتخفيضات أكبر.

وقال رئيس شركة "روسنفت" الروسية، إيغور سيتشن، إن منتجي النفط الأمريكيين قد يضيفون ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يومياً للإنتاج العالمي العام المقبل.

ونزلت أسعار النفط 9% منذ قرار "أوبك" تمديد التخفيضات في 25 الشهر الماضي. وممَّا يقوض الجهود الرامية لكبح الإمدادات أيضاً تنامي الإنتاج في نيجيريا وليبيا، البلدين العضوين في "أوبك" المعفيين من الاتفاق.

مكة المكرمة