انطلاق الاجتماع الوزاري لمؤتمر "قلب آسيا" بإسلام آباد

يتناول المؤتمر تطوير التعاون المشترك ضد التهديدات الأمنية وتعزيز الروابط في منطقة "قلب آسيا"

يتناول المؤتمر تطوير التعاون المشترك ضد التهديدات الأمنية وتعزيز الروابط في منطقة "قلب آسيا"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 13:22
إسلام أباد - الخليج أونلاين


انطلقت أعمال الاجتماع الوزاري الخامس لمؤتمر "قلب آسيا" المنبثق عن "مرحلة إسطنبول" (حول أفغانستان)، الثلاثاء، في العاصمة الباكستانية، إسلام آباد.

وافتتح الاجتماع، مستشار الشؤون الخارجية، لرئيس الوزراء الباكستاني، سرتاج عزيز، حيث شدد في كلمته الافتتاحية على "ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول المشاركة في المؤتمر، والحاجة لوسط سياسي وآمن لتحقيق ذلك".

وقال: إنه "ينبغي أيضاً مكافحة التهديدات التي تواجه المنطقة في مجال الأمن"، مضيفاً أن "المؤتمر واللقاءات التي ستجري فيه، ستكسب زخماً للمشاريع الخاصة بأفغانستان، من بينها مشروعا خط أنبوب الغاز (TAPI) الواصل بين تركمانستان - أفغانستان - باكستان – الهند، وCASA-1000 لنقل الطاقة الكهربائية".

ويتناول المؤتمر الذي سيستمر يومين، تطوير التعاون المشترك ضد التهديدات الأمنية، وتعزيز الروابط في منطقة "قلب آسيا"، فضلاً عن إجراء لقاءات بين مسؤولين رفيعي المستوى.

ومن المقرر أن يجري افتتاح الجلسة الوزارية، غداً الأربعاء، من قبل رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، ورئيس الجمهورية الأفغاني، أشرف غني، بمشاركة وزراء خارجية 10 دول، ومن المنتظر أن يشارك وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو فيها.

وتهدف "مرحلة إسطنبول" التي انطلقت عام 2011 بمبادرة من تركيا، إلى تشجيع التعاون الإقليمي عبر إشراك بلدان ومنظمات مختلفة في التعاون، من أجل أفغانستان كي يسودها السلم والاستقرار، وتنعم المنطقة بالأمن والازدهار.

وتشمل المرحلة 14 بلداً عضواً، بينها الصين، وروسيا، وتركيا، والهند، وباكستان، كما تشمل 17 بلداً داعماً مثل الولايات المتحدة، وكندا، وبريطانيا، إلى جانب 11 منظمة إقليمية ودولية.

مكة المكرمة