انطلاق الدورة الثالثة لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة بأبوظبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 18:24
أبوظبي - الخليج أونلاين


أعلن صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" عن انطلاق الدورة التمويلية الثالثة لمشاريع الطاقة المتجددة، والتي تأتي ضمن إطار التزام الصندوق بتخصيص قروض تنموية بقيمة 350 مليون دولار لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة لمدة سبع دورات.

وتعتبر الدورة الثالثة من دورات التمويل السبع التي سيقوم بها الصندوق خلال السنوات القادمة.

وأعلن الصندوق وآيرينا بدء استقبال طلبات التمويل من الدول الراغبة في الحصول على القروض والمستوفية للشروط التي وضعتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، في حين تم تحديد 18 فبراير/شباط المقبل آخر موعد لتسلم الطلبات.

وحرص الصندوق على إنجاح مبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة، وتمويل أكبر عدد ممكن من هذه المشاريع في الدول المستفيدة؛ إذ أعلن الصندوق خلال الدورة الثالثة تخفيض أسعار الفائدة بحيث لا تتجاوز 1 إلى 2 بالمئة، في حين تيسر شروط الإقراض للدول المتقدمة بطلبات التمويل، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في دعم انتشار مشاريع الطاقة المتجددة وتطبيقها.

من جهته، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، عدنان أمين: إنه "يوجد طلب كثير على الحصول على قروض ميسرة لمشاريع الطاقة المتجددة، وهذا يتضح من خلال طلبات القروض التي تلقيناها والتي تجاوزت قيمتها 1.5 مليار دولار في الدورتين الأولى والثانية من مشروع التمويل بين آيرينا وصندوق أبوظبي للتنمية".

وأضاف: "ستعزز أسعار الفائدة المخفضة التي يقدمها صندوق أبوظبي للتنمية حالياً من فعالية هذا المنبر، مما يساهم في دعم وتطوير مشاريع مبتكرة وحلول الطاقة المتجددة في البلدان النامية".

بدوره أوضح مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، محمد سيف السويدي، أن "الصندوق يؤمن بأن دعم مشاريع الطاقة المتجددة يشكل عنصراً مهماً وفعالاً في مساعدات التنمية؛ لذلك من المهم أن يحقق المستفيدون من المساعدات كامل الفوائد الاقتصادية والاجتماعية لمشاريع الطاقة النظيفة".

وأضاف السويدي: "بناءً على الدروس المستفادة من الدورتين الأولى والثانية؛ نعتقد أن الشروط الجديدة ستعزز من تأثير هذا التمويل، وتشجع البلدان النامية على الاستفادة من هذه الفرصة".

وتشمل المشاريع التي تم اعتمادها للحصول على التمويل حتى الآن مشاريع الطاقة الشمسية، والطاقة الكهرومائية، والكتلة الحيوية، وطاقة الرياح، ومشاريع مختلطة في الإكوادور ومالي وجزر المالديف وموريتانيا وساموا وسيراليون.

وتمثل المشاريع المختارة مزيجاً متنوعاً من مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات المبتكرة التي يمكن تكرارها وتطويرها بما يساهم في تحسين فرص الوصول إلى الطاقة في البلدان النامية.

ويعتبر "صندوق أبوظبي للتنمية " في مقدمة مستخدمي الطاقة المتجددة وسيلة مستدامة وقابلة للتطبيق من المساعدات الخارجية التي تحقق فوائد اجتماعية واقتصادية بعيدة المدى للبلدان النامية، من خلال الحصول على الإمدادات اللازمة من الطاقة.

وفي خطوة تعكس التزام الصندوق بالمساعدة على نشر حلول الطاقة النظيفة؛ فقد تم إنجاز أول محطة لطاقة الرياح في ساموا بالشراكة مع "مصدر"، في حين سيتم الإعلان عن البلدان المستفيدة في الدورة الثانية خلال اجتماع الجمعية العامة لآيرينا، الذي سيقام خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة خلال الفترة من 17 إلى 24 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكان صندوق أبوظبي للتنمية قد أعلن في يناير/ كانون الثاني الماضي أن 6 من مشاريع الطاقة المتجددة في 6 بلدان نامية ستحصل على تمويل أكثر من 41 مليون دولار على شكل قروض ميسرة، تعتبر جزءاً من جولة التمويل الأولى، في حين ستقوم هذه المشاريع عند اكتمالها بتوفير إمدادات الطاقة لأكثر من 300 ألف شخص بالإضافة إلى العديد من الشركات.

مكة المكرمة