بترول أبوظبي تفتتح مبنى جديداً وتعِد بزيادة إنتاجها

الشيخ محمد بن زايد افتتح المبنى الجديد

الشيخ محمد بن زايد افتتح المبنى الجديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-11-2016 الساعة 22:14
أبوظبي - الخليج أونلاين


افتتح في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الأربعاء، المبنى الرئيس الجديد لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ومجموعة شركاتها.

وقام الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، بإدارة صمام رأس بئر، إيذاناً بافتتاح المبنى الجديد المكون من 64 طابقاً بارتفاع 342 متراً، حسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وأفادت "أدنوك"، في إحصائية أصدرتها، الثلاثاء، بأنها تستحوذ على حصة تعادل 12% من إمدادات النفط والغاز العالمية، موضحة أنها تنتج يومياً أكثر من 3.15 ملايين برميل نفط، وأكثر من 9.8 مليارات قدم مكعبة قياسية من الغاز، ما يضعها مع كبريات شركات إنتاج الطاقة في العالم، وتحديداً في المرتبة الـ12 بين أكبر منتجي النفط عالمياً.

اقرأ أيضاً :

"حراج" الشارقة منصة متفردة وأكبر سوق سيارات في العالم

وأكدت الشركة أنها ملتزمة برفع طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل من النفط يومياً بحلول عام 2018، آخذة بالاعتبار الأوضاع والتقلبات السائدة في سوق الطاقة العالمية حالياً.

وبينت "أدنوك" أنها تعمل على إدارة واستثمار 95% من احتياطي النفط في دولة الإمارات، و92% من احتياطي الغاز من خلال عمليات تشغيلية تشمل سلسلة القيمة الهيدروكربونية بأكملها، وذلك من خلال 19 شركة ومؤسسة متكاملة تتنوع عملياتها التشغيلية، لتشمل الاستكشاف والإنتاج والتخزين والتكرير والتوزيع، وصولاً إلى تطوير مجموعة واسعة من المنتجات البتروكيماوية.

المبنى الجديد.. حداثة وتميّز

ويعد مبنى "أدنوك" الجديد، أحدث إضافة إلى الأفق العمراني في أبوظبي، ويتميز بتصميمه الأنيق على قاعدة متوازية الأضلاع مع واجهات مصقولة، كما يتميز المبنى بقمة يتوجها تصميم على شكل مربع مجوف، كما يحمل ثاني أعلى مهبط للطائرات المروحية في العالم.

Satellite (1)

وصُمم المبنى الجديد بعناية لاستغلال مساحاته الداخلية لتطوير بيئة العمل وتعزيز التفاعل والتواصل بين الموظفين، وتوفير مساحات للإبداع والابتكار، وتلبية الاحتياجات اليومية للموظفين والعناية بصحتهم.

ويضم طابق "أدنوك بلس بلس" الذي يقدم مفهوماً جديداً في خلق بيئة عمل تحفز الموظفين على الابتكار والإبداع والتفكير خارج المألوف، وتفعيل ثقافة العمل الجماعي لتحقيق الإبداع والسعي للامتياز.

Satellite (2)

ويوجد في هذا الطابق ركن تراثي يتضمن جلسة شعبية تمت تسميتها 1958 وهو التاريخ الذي شهد التنقيب عن النفط للمرة الأولى في أبوظبي، وتحديداً في منطقة "أم الشيف" بجزيرة داس، وتستخدم هذه المنطقة للعصف الذهني، حسب الوكالة.

ويحتوي على منطقة "تحدي 39" تهدف إلى تدريب الموظفين على إيجاد حلول لتحديات معينة خلال وقت لا يتجاوز 39 دقيقة، وذلك بما يساعد في اختصار الوقت المطلوب لإنجاز مختلف مهام العمل.

مكة المكرمة