بريطانيا تتجه لتجريم الشركات التي تشجع التهرب الضريبي

كاميرون يعرض الاثنين إجراءات تجرم الشركات

كاميرون يعرض الاثنين إجراءات تجرم الشركات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-04-2016 الساعة 10:12
لندن - الخليج أونلاين


يعرض رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الاثنين، إجراءات تجرم جنائياً الشركات التي تشجع التهرب الضريبي، وذلك بعد تسريبات "أوراق بنما" التي أضعفت جانبه.

وبحسب بيان لرئاسة الحكومة، فإن كاميرون سيؤكد أن "هذه الحكومة قامت أكثر من غيرها بالتصدي للفساد بكل أشكاله، لكننا سنمضي أبعد في هذا الدرب".

ويضيف كاميرون: "لذلك سنصدر، هذا العام، تشريعات تحمّل المسؤولية الجنائية للشركات التي لا تتمكن من منع موظفيها من تسهيل التهرب الضريبي".

والإجراء الذي يفترض أن يدرج في القانون هذا العام، بحسب رئاسة الحكومة، يستهدف الشركات التي تملك آليات رقابة غير صارمة، وتلك التي تشجع عمداً التهرب الضريبي.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي نشر فيه كاميرون، الأحد، تصاريحه الضريبية للسنوات الست الأخيرة؛ في محاولة لاستعادة زمام المبادرة إثر قضية "أوراق بنما".

ويهدف نشر هذه التصاريح إلى إثبات أن كاميرون لم يسع قط إلى التهرب من دفع ضرائب، وذلك بعد أن أقر بتأخير، مساء الخميس، أنه كان يملك أسهماً في شركة مقرها "الباهاماس" تعود لوالده الذي توفي في 2010.

وأقر، السبت، أنه كان "عليه أن يدير بشكل أفضل هذه المسألة"، في الوقت الذي تظاهر فيه مئات الأشخاص أمام مقر الحكومة، السبت، للمطالبة باستقالته.

ودعا سياسيان ألمانيان، الأحد، كاميرون إلى التصدي للتهرب الضريبي في الأراضي التابعة للتاج البريطاني الواقعة في ما وراء البحار.

وتحدى كاميرون السجال الذي أحدثته "وثائق بنما" بشأن دخله الشخصي، والتي أثارها ذكر اسم والده الراحل في تلك الأوراق المسرّبة؛ لإنشائه صندوقاً للمعاملات الخارجية، وذلك بنشر سجلاته الضريبية.

وقام بهذه الخطوة غير التقليدية بنشر هذه التفاصيل السرية عادة، بعد قوله إنه كان يجب عليه التعامل مع التدقيق في الشؤون الضريبية لأسرته بشكل أفضل، وفق ما أفادت وكالة رويترز.

مكة المكرمة