بريطانيا تستقبل نحو 1.8 مليون متر مكعب من الغاز القطري

ساوث هوك من أهم المشروعات الاستراتيجية القطرية البريطانية

ساوث هوك من أهم المشروعات الاستراتيجية القطرية البريطانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-03-2016 الساعة 10:47
الدوحة - الخليج أونلاين


استقبلت محطة ساوث هوك ذات الاستثمار القطري البريطاني الضخم في مجال الغاز الطبيعي خلال شهر فبراير/ شباط الماضي 8 من أضخم الناقلات القطرية العملاقة محملة بما يقرب من مليون و788 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال.

وبحسب جدول وصول الناقلات القطرية إلى المملكة المتحدة في ميناء "ميلفورد هيفين" جنوب غربي البلاد، فقد وصلت الناقلة القطرية العملاقة "الخطية" وهي من طراز كيوفلكس في 2 فبراير/ شباط الماضي، إلى الرصيف بمحطة ساوث هوك وعلى متنها ما يقرب من 210 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وتبع ذلك بأسبوع واحد فقط استقبال المحطة ناقلة عملاقة "الحويلة" وتم إفراغ شحنتها التي تقدر بـ211 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال.

وبعد 48 ساعة فقط من وصول الناقلة القطرية "الحويلة" إلى المحطة، وصلت الناقلة القطرية "أم العمد" إلى رصيف المحطة، وفُرغت الشحنة التي تقدر بـ210 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وتخزينها في أحد الخزانات الملحقة بالمحطة لإعادة تسويقها في السوق البريطاني للغاز، وفق عقود مبرمة بين الجانبين القطري البريطاني عبر شركة "ساوث هوك للغاز"، التي تعد أحد أهم الاستثمارات القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي.

ووفقاً لإحصائيات ميناء "ميلفورد هيفين"، فرغت الناقلة القطرية "الركيات" شحنتها المحملة بقرابة 211 ألف متر مكعباً من الغاز الطبيعي المسال 16 من فبراير/ شباط في المحطة، لتصل بعدها بيومين "الخريطيات" إلى رصيف المحطة، وهي من طراز "كيوفلكس" وكان على متنها نحو 210 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال.

أما "المفير" الناقلة العملاقة، التي تعد من أضخم الناقلات القطرية، فقد وصلت إلى محطة ساوث هوك في 22 فبراير/ شباط، وكان على متنها نحو 260 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وتبع وصول "المفير" بيومين استقبال المحطة للناقلة "رشيدة" وعلى متنها نحو 266 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، لتستقبل المحطة آخر الشحنات في 28 من الشهر نفسه، بواسطة الناقلة القطرية "دحيل".

ومحطة "ساوث هوك" وشركة "ساوث هوك للغاز" من أهم المشروعات الاستراتيجية القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي، إذ إن الشركة قد تم إنشاؤها في عام 2009 بشراكة بين شركة "قطر للبترول الدولية" بنسبة 70% وشركة "إيكسون موبيل" العالمية بنسبة 30%، واستقبلت محطة "ساوث هوك" أول ناقلة غاز قطرية في سبتمبر/ أيلول 2009، وكانت الناقلة القطرية "تمبك"، حيث تؤمن قطر قرابة 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنوياً.

مكة المكرمة