بغداد تتهم أربيل بتصدير النفط إلى إسرائيل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 16:08
بغداد- الخليج أونلاين


اتهمت وزارة النفط العراقية إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي، السبت، بتصدير النفط إلى الاحتلال الإسرائيلي، فيما أكدت حكومة الإقليم تصديرها شحنة جديدة إلى الأسواق العالمية من دون موافقة بغداد.

وأعربت الوزارة في بيان، تلقت "الخليج أونلاين" نسخة منه، عن استنكارها لاستمرار "حكومة إقليم كردستان بتصدير النفط العراقي المستخرج من حقول الإقليم إلى إسرائيل، في تجاوز صارخ للقيم والمبادئ والثوابت الوطنية لجمهورية العراق".

وشددت الوزارة على أنها تهدف من إعلانها هذا إلى وضع حد لاستمرار وزارة الثروات الطبيعية، في حكومة إقليم كردستان العراق، في تصدير شحنات من النفط الخام المستخرج من حقول الإقليم "بطريقة غير قانونية، ومن دون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط".

من جهتها، أعلنت حكومة الإقليم الكردي اليوم السبت، أنها باعت الشحنة الثانية من النفط الخام من خلال ميناء جيهان التركي، دون إذن من بغداد. وأوضحت الوزارة الإقليمية في بيان أنها قامت بتصدير النفط الخام عبر الأنابيب إلى ميناء جيهان التركي، حيث "تم تسليمها بأمان إلى المشترين".

وأضاف البيان أنه تم نقل الدفعة الثانية من نفط إقليم كردستان، التي تبلغ نحو مليون برميل، من قبل ناقلة للسفن استأجرتها وزارة الثروات الطبيعية في حكومة الإقليم.

ووصفت الوزارة الخطوة بـ"الإنجاز التاريخي"، رغم ما يقرب من ثلاثة أسابيع مما وصفته بـ"التخويف والتدخلات التي لا أساس لها من بغداد ضد أصحاب السفن والتجار والمشترين الدوليين".

وكانت السلطات العراقية رفعت في مايو/أيار دعوى ضد تركيا لدى هيئة تحكيم دولية، إثر الإعلان عن البدء بتصدير نفط إقليم كردستان العراقي إلى الأسواق العالمية عبر ميناء جيهان التركي.

وتتهم بغداد إقليم كردستان ببيع النفط خارج إطار القانون العراقي، وتعتبره تهريباً وسرقة لثروات العراق. لكن حكومة الإقليم الكردي تشدد على أنها تتصرف في نطاق صلاحياتها، بموجب الدستور العراقي.

مكة المكرمة