بلومبيرغ: هذه العملات الأكثر استقراراً عند حصول أزمة عالمية

الوكالة استندت إلى تحليل المجموعة المالية "جي بي مورغان"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 21:58
واشنطن - الخليج أونلاين

كشفت وكالة "بلومبيرغ"، الأربعاء، عن العملات الأكثر أماناً واستقراراً في العالم في حال حدوث أزمة اقتصادية عالمية.

وقالت في تقرير استند إلى تحليل المجموعة المالية "جي بي مورغان": إن "الدولار السنغافوري، والينّ الياباني، والفرنك السويسري، والدولار الأمريكي، هي العملات الأكثر أماناً واستقراراً في العالم، في حال حدوث أزمة اقتصادية عالمية".

و"جي بي مورغان" هي مجموعة أمريكية متعدّدة الجنسيات للخدمات المالية المصرفيّة، وتُدير أكبر بنك في الولايات المتحدة، مع إجمالي أصول الولايات المتحدة 2.515 تريليون دولار، وهي المزوّد الرئيسي للخدمات المالية.

وتثير الأحداث العالمية والمخاوف من اشتعال حرب تجارية بين الولايات المتحدة من جهة، والصين وأوروبا من جهة ثانية؛ بسبب الضرائب المتبادلة، التوتّرات التجارية وتُقلق المستثمرين وتدفعهم نحو الاستثمار في الملاذات الآمنة.

وأشار التقرير إلى أنه "عندما يحدّق الركود يبدأ الدائنون المطالبة باسترجاع أموالهم من المقترضين، وفي العالم ثلاث عملات رئيسية من أصل أربع يمكن الاعتماد عليها خلال فترة الركود، وهي عملات دول تتمتّع بمراكز قوية في الأسواق الأجنبية".

ووكالة "بلومبيرغ" هي وكالة أنباء دولية، تأسّست عام 1990، في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

مكة المكرمة