بورصتا دبي ومصر ترتفعان بأكبر وتيرة في أكثر من أسبوعين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-09-2014 الساعة 20:01
القاهرة - الخليج أونلاين


ارتفعت بورصتا مصر ودبي بأكبر وتيرة صعود يومية في أكثر من أسبوعين بنهاية تداولات اليوم الخميس، وسط صعود جماعي لأغلب أسواق المنطقة باستثناء البحرين والسعودية.

وزاد مؤشر سوق دبي بنسبة 2.27 بالمئة، مواصلاً صعوده للجلسة الثانية على التوالي، ليصل إلى 5097.82 نقطة، معاوداً الارتفاع أعلى حاجز 5 آلاف نقطة، بدعم رئيسي من الأسهم العقارية.

ونقلت وكالة الأناضول عن عمرو صابر، محلل الأسواق العربية لدى الرواد للوساطة قوله: "انتعشت أسهم سوق دبي خلال تداولات اليوم، مستمدة الدعم من النشاط الذي تشهده الأسهم العقارية، منذ الإعلان عن بدء الاكتتاب في أسهم شركة إعمار مولز".

وبدأ الأحد الماضي، الاكتتاب في أسهم شركة "إعمار مولز"، التابعة لمجموعة "إعمار" العقارية، على أن يستمر حتى 24 من الشهر الجاري للأفراد، و26 للمؤسسات.

وأعلنت شركة إعمار العقارية، في وقت سابق من الشهر الجاري، بيع نسبة لا تقل عن 15 بالمئة من رأسمال مجموعة "إعمار مولز"، في اكتتاب عام بدولة الإمارات، من المتوقع أن يجمع نحو 1.4 مليار دولار.

وأغلق سهم "إعمار" مرتفعاً اليوم 4.98 بالمئة، مع إعلان الشركة تخصيص سهم في "إعمار مولز" لكل 36 سهماً في "إعمار العقارية"، وذلك لحاملي الأسهم حتى 10 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأضاف صابر: "لاحظنا عمليات تجميع قوية على الأسهم العقارية بعد تصريحات إيجابية بشأن القطاع".

وقال آلان روبرتسون، الرئيس التنفيذي لشركة جونز لانغ لاسال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في تصريحات متلفزة اليوم الخميس: إن وتيرة النمو بأسعار العقارات في دبي قد هدأت، معتبراً أن النمو الحالي "صحي ومستدام".

وأضاف روبرتسون، على هامش مؤتمر للمصرفية الإسلامية في دبي: "ما رأيناه في الأشهر الأخيرة هو عودة الهدوء بالقطاع العقاري إلى مستويات النمو التي رجعت إلى نسب صحية أكثر، ويمكن الحفاظ عليها".

وصعد مؤشر القطاع العقاري ببورصة دبي، اليوم، 2.3 بالمئة، مع صعود سهم "الاتحاد العقارية" بنسبة 2.83 بالمئة، و"ديار" بنسبة 3.23 بالمئة، و"أرابتك" بنسبة 1.05 بالمئة، و"دريك آند سكل" بنسبة 1.54 بالمئة، وسط تداولات نشطة على الأسهم الأربعة، إضافة إلى "إعمار"، بلغت قيمتها أكثر من مليار درهم بعد التداول على 208.7 مليون سهم.

وقال محلل الأسواق العربية لدى الرواد للوساطة: "لا يزال سوق دبي ينتظره مزيد من الصعود، مع ترقب المستثمرين لظهور محفزات إيجابية جديدة، تدعم المؤشر على الصعود نحو قمته السابقة عند 5400 نقطة".

وفي منتصف مايو/ أيار الماضي، صعد مؤشر دبي إلى مستوى 5406 نقطة، ليحقق وقتها أعلى مستوياته في أكثر من 5 سنوات ونصف.

وفي مصر، أغلق المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30"، مرتفعاً بنسبة 1.61 بالمئة إلى 9729.1 نقطة، بالقرب من قمته السابقة، والمحققة في الثامن من الشهر الجاري، عند 9748.78 نقطة، وهي الأعلى في أكثر من 74 شهراً.

وقال محمد الأعصر، مدير إدارة البحوث الفنية لدى الوطني كابيتال: "كانت الأسهم العقارية المحرك الرئيسي لصعود السوق اليوم، وسط نشاط قوي على غالبية الأسهم القائدة".

وصعد مؤشر القطاع العقاري بنسبة 2.33 بالمئة، مع ارتفاع سهم "المتحدة للإسكان" بأكثر من 3.5 بالمئة، و"سوديك" بنسبة 3.4 بالمئة، و"القاهرة للإسكان"، و"بالم هيلز" بنحو 2.4 بالمئة، و1.8 بالمئة على الترتيب.

كما زاد سهم "مدينة نصر للإسكان" بأكثر من 6.4 بالمئة، محققاً أعلى مستوياته في 3 أسابيع، في أعقاب إعلان الشركة عزمها تسليم مشروع تاج سلطان العقاري الضخم، في أكتوبر/ تشرين الأول 2015، بعد أن بلغت قيمة المبيعات التي تم التعاقد عليها بالمشروع نحو 1.4 مليار جنيه (196 مليون دولار).

وأضاف الأعصر: "لاحظنا عمليات شراء قوية من جانب المؤسسات الأجنبية، في ظل تفاؤلهم بالأوضاع الاقتصادية، خاصة بعد تصريحات المسؤولين المصريين الإيجابية، على هامش مؤتمر اليورومني الاقتصادي".

وحققت المؤسسات الأجنبية صافياً شرائياً اليوم بأكثر من 169.7 مليون جنيه، قابلها مبيعات للمؤسسات المحلية والعربية والأفراد بجميع فئاتهم.

وانتهت، أمس الأربعاء، فعاليات مؤتمر يورومني 2014، الذي ألقى الضوء على قضايا النمو الاقتصادي في مصر والبطالة والتضخم، وبرنامج الدعم الذي تطبقه الحكومة المصرية.

وتوقع مدير إدارة البحوث الفنية لدى الوطني كابيتال، أن تتعرض الأسهم المصرية القيادية إلى حركة تصحيحية في تداولات الأسبوع القادم، قبل معاودة الانطلاق نحو مستوى 10 آلاف نقطة قبل نهاية الشهر الجاري.

وصعدت بورصة قطر إلى مستوى قياسي جديد، لتواصل مسيرة صعودها للجلسة الخامسة على التوالي نحو أعلى مستوياتها على الإطلاق، في حين أغلق المؤشر العام مرتفعاً اليوم بنسبة 1.31 بالمئة إلى 14350.5 نقطة، بدعم من الصعود القوي لكافة الأسهم القيادية بصدارة بنك قطر الوطني.

ونجحت بورصة الكويت، في تعويض خسائرها المبكرة، لتغلق على ارتفاع للجلسة الثامنة، على التوالي محققة أعلى مستوياتها في أكثر من 5 أشهر.

وصعد المؤشر السعري بنسبة 0.15 بالمئة إلى 7598.36 نقطة، مقترباً من المستوى النفسي 7600 نقطة، بدعم من أسهم العقارات والخدمات المالية.

في المقابل، نالت عمليات جني أرباح مقننة من أداء بورصتي البحرين والسعودية، ليتراجع مؤشر السوقين بنحو 0.41 بالمئة إلى 1467.05 نقطة، و0.17 بالمئة إلى 11062.37 نقطة على التوالي.

مكة المكرمة