تراجعات متفاوتة في مكاسب الأسهم السعودية خلال 9 أشهر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 08:20
الرياض - الخليج أونلاين


سجلت مؤشرات القطاعات الرئيسية المكونة لمؤشر سوق الأسهم السعودية تراجعات متفاوتة راوحت بين 5.5 بالمئة كأكبر تراجع، و0.52 بالمئة كأدنى تراجع، باستثناء قطاع التجزئة والتأمين والفنادق والسياحة.

وحل قطاع الفنادق والسياحة في المرتبة الأولى كأعلى مكاسب قطاعية يحققها خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بنسبة نمو بلغت 10.6 بالمئة، وأنهى الشهر عند مستويات الـ 25.005 نقطة، بعد أن كان عند مستوى 22.613 نقطة بنهاية شهر أغسطس/ آب الماضي من العام الجاري، بحسب صحيفة "الاقتصادية".

تلاه قطاع التأمين في المرتبة الثانية، بنسبة نمو بلغت 9.4 بالمئة ليستقر عند مستوى 1.664 نقطة، وذلك بعد أن كان عند مستوى 1.521 نقطة.

أما قطاع التجزئة، فيأتي في المرحلة الثالثة بنسبة نمو طفيفة لم تبلغ 1 بالمئة، لينهي مؤشر القطاع الشهر عند مستويات 17.663 نقطة.

في المقابل، تصدر قطاع "المصارف والخدمات المالية" أكبر القطاعات المتراجعة بنسبة انخفاض بلغت 5.5 بالمئة، وتراجع من مستويات 24.211 نقطة إلى مستويات 22.879 نقطة.

جاء بعده، قطاع التطوير العقاري بنسبة انخفاض 3.4 بالمئة، ليستقر عند مستوى 7.038 نقطة، في حين سجّل قطاع النقل انخفاضاً بنسبة 3.3 بالمئة، ليستقر عند مستوى 9.057 نقطة.

وبمقارنة أداء مؤشر القطاعات منذ بداية العام الجاري حتى نهاية شهر سبتمبر/ أيلول، يتضح أن جميع القطاعات سجلت نمواً قوياً، باستثناء قطاع الإعلام والنشر الذي سجل تراجعاً وحيداً من بين القطاعات، بنسبة بلغت نحو 2 بالمئة.

كما تصدر قطاع الفنادق والسياحة القطاعات المرتفعة منذ بداية العام، ليسجل نمواً بنسبة 54.6 بالمئة، في حين تلاه قطاع "التجزئة" بنسبة نمو نحو 51 بالمئة، ثم يأتي بعد ذلك قطاع "التطوير العقاري" بنسبة نمو قاربت الـ 48 بالمئة.

وبالنظر إلى بيانات تداول الأسهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، استحوذ قطاع التأمين على النسبة الأكبر من حيث الصفقات المنفذة على أسهمه بعدد صفقات بلغ 6.143 مليون صفقة بنسبة تمثل 22.6 بالمئة، من إجمالي عدد الصفقات البالغة 27.219 مليون صفقة منفذة.

تلاه قطاع الزراعة والصناعات الغذائية بنسبة تمثل 10.5 في المئة، بعدد صفقات 2.9 مليون صفقة.

أما من حيث قيمة الأسهم المتداولة خلال الأشهر التسعة الأولى، فقد تصدر قطاع الصناعات البتروكيماوية بنسبة 15.8 من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة للسوق ككل، بقيمة تقدر بنحو 262 مليار ريال، ويبلغ إجمالي قيمة الأسهم المتداولة للسوق كاملة نحو 1.7 تريليون ريال.

تلاه قطاع التأمين بقيمة 231.6 مليار ريال تمثل نحو 14 في المئة من إجمالي قيمة تداول الأسهم للسوق كاملة.

وبمقارنة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مع الفترة نفسها المماثلة من العام الماضي، يتضح أن عدد الصفقات المنفذة ارتفعت بنسبة 14.5 بالمئة.

أما قيمة الأسهم المتداولة فقد ارتفعت أيضاً بنسبة 54.02 بالمئة، في حين حقق المؤشر العام للسوق ارتفاعاً بنسبة 36.3 بالمئة، ليستقر عند مستوى 10.854 نقطة.

وعلى صعيد الشركات، فقد حققت أسهم ثلاث شركات في قطاع التأمين أكبر الارتفاعات في أسعار أسهمها بنهاية إغلاق شهر سبتمبر/ أيلول 2014 مقارنة بـ إغلاق شهر أغسطس/ آب 2014.

وأسهم الشركات هي "إكسا التعاونية" بنسبة نمو 31.8 بالمئة، و"ميدجلف للتأمين" بنسبة نمو 28.3 بالمئة، و"التعاونية" بنسبة نمو 26.8 بالمئة.

وعلى صعيد متصل، فقد تصدر سهم "الإنماء" باقي الأسهم من حيث عدد الصفقات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بعدد تجاوز مليون صفقة مثلت نحو 55.9 بالمئة من قطاع المصارف، بنسبة قاربت على 4 بالمئة من إجمالي السوق.

كذلك تصدر السهم قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً بالقيمة، فقد بلغت قيمة الأسهم المتداولة 93.8 مليار ريال، مثلت نحو 51 بالمئة من قطاع المصارف، بنسبة 5.7 بالمئة من إجمالي السوق.

يُذكر أن المؤشر العام للسوق أغلق على مستوى 10854.79 نقطة نهاية شهر سبتمبر/ أيلول 2014، مرتفعاً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2319.19 نقطة بنسبة 27.17 بالمئة.

وبلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة في نهاية الأشهر التسعة الأولى 2213.41 مليار ريال، أي ما يعادل 590.24 مليار دولار أمريكي مسجلة ارتفاعاً بلغت نسبته 39.58 بالمئة عن نهاية الأشهر التسعة الأولى من العام السابق.

مكة المكرمة