تراجع أغلب البورصات العربية متأثرة بتراجع سعر النفط

تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في سنوات

تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-12-2014 الساعة 19:05
عواصم - الخليج أونلاين


تباين أداء البورصات العربية بنهاية تداولات اليوم الاثنين، مع تراجع أغلب بورصات دول الخليج لأدنى مستوياتها في عدة شهور، وسط استمرار حالة القلق التي تسيطر على الأسواق العالمية، في ظل التراجعات الحادة لأسعار النفط.

وهبط سعر العقود الآجلة لخام برنت أكثر من دولار، اليوم الاثنين، ليصل إلى 67.7 دولاراً للبرميل، وهو أدنى مستوي له منذ عام 2009، بعد أن خفض بنك مورغان ستانلي توقعاته لسعر خام برنت مع استمرار تدهور أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وتراجعت أسعار النفط منذ منتصف العام بشكل حاد؛ إذ انخفض خام برنت من مستوى 115 دولاراً للبرميل في منتصف يونيو/ حزيران الماضي، إلى مستوى 67.73 دولاراً للبرميل، اليوم الاثنين.

وهبط مؤشر بورصة دبي للجلسة الخامسة على التوالي، منخفضاً اليوم بنسبة 3.34 بالمئة، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية منذ مطلع الشهر الجاري، ليغلق عند 4030.79 نقطة، وهو أدنى مستوى له في أكثر من 5 أشهر، بضغط من هبوط جميع الأسهم المتداولة، باستثناء صعود سهم "العربية للطيران".

وعمقت الأسهم العقارية خسائر السوق، بعد تراجع مؤشرها أكثر من 4.8 بالمئة، مع هبوط سهم "إعمار" القيادي بنسبة تجاوزت 7 بالمئة، و"الاتحاد العقارية" بـ5.8 بالمئة، و"أرابتك" بنسبة 2.9 بالمئة.

وفى العاصمة أبوظبي، انخفض المؤشر العام بنحو 0.86 بالمئة إلى 4676.34 نقطة، متخلياً عن أغلب مكاسبه المحققة في الجلستين الماضيتين، مع تراجع أسهم قيادية؛ مثل "إشراق" و"الاتحاد الوطني" و"الدار العقارية" و"بنك الخليج الأول".

وانخفضت بورصة السعودية؛ أكبر أسواق المنطقة، للجلسة الثانية بعد صعودها القوي على مدار الأربع جلسات السابقة، وهبط المؤشر الرئيسي "تاسي" بنحو 1.74 بالمئة، إلى 8785.73 نقطة وسط تراجع شبه جماعي للأسهم القيادية.

ونزل سهم "صافولا" بـ3.7 بالمئة، و"مصرف الراجحي" بـ3.3 بالمئة، و"التصنيع" بـ2.7 بالمئة، و"سابك" بـ2.4 بالمئة.

وتراجعت بورصة الكويت للجلسة الثانية نحو أدنى مستوياتها في أكثر من 20 شهراً، وانخفض مؤشرها السعري بنحو 1.25 بالمئة إلى 6665.09 نقطة، بضغط من تراجع أسهم العقارات والخدمات المالية.

وتراجعت بورصة البحرين بنسبة طفيفة، بلغت 0.10 بالمئة إلى 1410.33 نقطة، فيما صعدت بورصة مسقط بنحو 0.06 بالمئة إلى 6308.06 نقطة، رغم تأكيد وكالة موديز للتصنيف الائتماني، في تقرير صادر اليوم الاثنين، أن البحرين وسلطنة عمان هما الدولتان الأكثر تضرراً في منطقة الخليج من تراجع أسعار النفط خلال عام 2015.

وذكرت الوكالة، في تقرير، أن الكويت وقطر هما الأكثر مرونة في مواجهة التراجع في أسعار النفط؛ نظراً لتراجع سعر تعادل برميل النفط في موازنة الدولتين، بالإضافة إلى المخزون الكبير للاحتياطات المالية لديهما.

فى المقابل، صعدت بورصة مصر بدعم من عمليات شراء قوية للمؤسسات الأجنبية والأفراد العرب، وزاد المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنحو 0.44 بالمئة إلى 9576.05 نقطة، بدعم صعود أسهم قيادية مثل "أوراسكوم للاتصالات" و"سوديك".

مكة المكرمة