تراجع الادخار في الخليج العربي، وعلاقته بالاستثمار

ارشيف

ارشيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 02:01
الخليج أونلاين


كشف عدنان يوسف رئيس المصارف العربية عن تدني مستوى ادّخار الفرد الخليجي مقارنة بالدول المتقدمة مثل اليابان، حيث يستطيع المواطن الياباني ادخار 25% - 35% من دخله السنوي، في حين يدخر الفرد الخليجي 15%- 20% فقط.

ووفقا لمؤشرات الصكوك الوطنية للادخار الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي احتلت قطر المرتبة الأولى على صعيد الادخار، في حين سجلت الكويت والسعودية أدنى المستويات، على العكس من عمان والبحرين اللتين تشهدان استقراراً وأماناً مالياً.

و وفقا لإحصاء أجراه مختصون، فإن 75% من المدخرين يرون أن مدخراتهم لا توازي ما يخططون له، في حين أشار 93% إلى أن مدخراتهم غير كافية لحاجتهم المستقبلية، بسبب صرفهم للزيادات وعدم ادخارها، وبحسب المسح فإن نسبة المدخرين في الإمارات لا يتجاوزون 25%.

وكشف الباحث الاقتصادي حسين عبد المطلب الأسرج، لموقع الخليج أونلاين أن التضخّم هو أداة سيئة، ساهمت في انخفاض نسبة الادخار عند الفرد الخليجين، وأن برامج الادخار في المصارف الخليجية ضعيفة جداً مقارنة بالدول المتقدمة.

فيما ترى إقبال الأحمد (رئيسة تحرير سابقة في وكالة أنباء الكويت) في تصريح خصت به الخليج أونلاين، أن المواطن الياباني يدفع تكاليف الخدمات المقدمة من الدولة، على العكس من الفرد الخليجي الذي تصله الخدمات بأسعار رمزية ، وبذلك يرى المستقبل وكأنه مرسوم أمامه؛ فالشعور بالمستقبل والمسؤولية والتخطيط ثقافة غائبة عند أغلب الخليجين ويجب تفعيلها.

مكة المكرمة