تراجع العملات الافتراضية بعد سرقة 30 مليون دولار

ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منصة تداول افتراضية للقرصنة

ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منصة تداول افتراضية للقرصنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-06-2018 الساعة 14:16
لندن - الخليج أونلاين


تراجعت العملات الافتراضية الرئيسية خلال تعاملات الأربعاء، بعد إعلان منصة تداول لتلك العملات عن تعرضها لقرصنة، وسرقة ما قيمته 30 مليون دولار من العملات الافتراضية.

وقالت منصة تداول عملات افتراضية عاملة في كوريا الجنوبية واسمها "بيتمب"، اليوم، إنها أوقفت العمل مؤقتاً بعد تعرضها لسرقة عملات افتراضية بقيمة تبلغ 30 مليون دولار أمريكي.

لكن المنصة طمأنت عملاءها أن ما تمت سرقته سيتم تغطيته من احتياطات خاصة، كانت قد خصصتها لمثل هذه الحالات.

وهبطت عملة "بيتكوين" الأبرز بين العملات الافتراضية، بنسبة 1.73% أو 113 دولاراً للوحدة الواحدة، إلى 6621 دولاراً بعد الإعلان عن القرصنة.

كذلك تراجعت عملة إثيريوم بنسبة 2.3 % أو ما قيمته 12.24 دولاراً للوحدة الواحدة، إلى 520.6 دولاراً أمريكياً.

اقرأ أيضاً :

العملات الرقمية تخسر ربع قيمتها في مايو

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منصة تداول للعملات الافتراضية للقرصنة، إذ سبق أن تعرضت منصات أخرى خلال العامين الجاري والماضي.

وفي يناير الماضي، أعلنت شركة "Coincheck" اليابانية عن سرقة قراصنة لنحو 530 مليون دولار من المستخدمين المتداوِلين في منصتها.

وحذرت عديد من المصارف المركزية حول العالم، بما فيها مصارف مركزية عربية، من التعامل بالعملات الافتراضية؛ لما لها من مخاطر على أموال المستثمرين فيها.

ولا تملك العملات الافتراضية رقماً متسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والمصارف المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

مكة المكرمة