تراجع سعر الدولار بسبب تكهنات تتعلق بالفائدة الأمريكية

تجاوز سعر اليورو 1.11 دولار مسجلاً أعلى مستوى له منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي

تجاوز سعر اليورو 1.11 دولار مسجلاً أعلى مستوى له منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-02-2016 الساعة 23:36
واشنطن - الخليج أونلاين


تراجع سعر الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية، وسجل أدنى مستوياته منذ ثلاثة أشهر على الأقل، بسبب تكهنات بإحجام مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، عن رفع سعر الفائدة في ظل قلق بشأن أداء الاقتصاد الأمريكي.

وصرح رئيس فرع الاحتياطي الفدرالي في نيويورك، وليام دادلي، بأن الوضع المالي أصبح صعباً منذ أن رفع الاحتياطي الفدرالي سعر الفائدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأضاف أنه سيتعين على مسؤولي السياسة النقدية وضع ذلك في الحسبان إذا استمر هذا الحال.

وخلال تعاملات الخميس، تجاوز سعر اليورو 1.11 دولار مسجلاً أعلى مستوى له منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة عملات رئيسية 96.88 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ ثلاثة أشهر.

وكان البنك المركزي الأمريكي قد رفع في ديسمبر/كانون الأول الماضي سعر الفائدة الرئيسي للمرة الأولى في نحو عشر سنوات، معبراً عن ثقته في تعافي الاقتصاد الأمريكي.

لكنه أحجم في اجتماعه التالي الذي عقد في يناير/كانون الثاني الماضي عن رفع الفائدة مرة أخرى، وقرر إبقاءها كما هي في نطاق 0.25% إلى 0.50%. وجاء هذا القرار بعد هبوط حاد في أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية في أول شهور السنة والذي أثار القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي والتداعيات المحتملة لذلك على نمو الاقتصاد الأمريكي.

مكة المكرمة