تركيا ترد على "الحرب الاقتصادية" بدعم المنتج الوطني

الرابط المختصرhttp://cli.re/6zmD8K

تسعى تركيا لدعم المنتج المحلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-08-2018 الساعة 13:34
أنقرة - الخليج أونلاين

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى فارانك، تفعيل برنامج دعم جديد للمصنّعين بقيمة 1.2 مليار ليرة تركية (نحو 180 مليون دولار).

وفي بيان لوزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، اليوم، حيث أشار إلى أن برنامج الدعم الجديد (TEYDEB 2.0) سيسهم في تقليل العجز، ودعم إنتاج منتجات ذات قيمة مضافة عالية، ودعم المصنّعين الذين يطوّرون التكنولوجيا.

وخاطب فارانك بدعوته جميع المصنّعين والمستثمرين، مؤكداً أن الدولة مستعدّة لتقديم كافة الدعم لمن يحمل أفكاراً جديدة، ومن يرغب بتطوير منتجات جديدة.

وأوضح فارانك أن دعم المصنّعين سيشمل تقديم الإرشاد والتوجيه في المجالات الحديثة، وتطوير الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسّطة والمستثمرين في المجال التكنولوجي على وجه الخصوص، وتشكيل تعاون بين القطاع العام والجامعات وقطاع الصناعة.

ولفت الوزير إلى أن الدعوة مفتوحة للمصنّعين، حتى 31 ديسمبر  المقبل، للتقدّم من أجل الاستفادة من برنامج الدعم.

 

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في كلمة خلال حضوره ندوة بـ"وقف الأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية" (سيتا) في أنقرة، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ16 لوصول حزب العدالة والتنمية لسدة الحكم بالبلاد، أن بلاده عازمة على تقديم مزيد من الحوافز لرجال المال والأعمال الراغبين في الاستثمار بتركيا.

وعن الهجمات الاقتصادية التي تشهدها البلاد قال أردوغان: "بعد أن فشلوا في إرغامنا على تنفيذ ما يريدونه على الأرض لم يتردَّدوا في استخدام السلاح الاقتصادي ضدّنا". وأضاف: "بلادنا تمتلك أحد أقوى الأنظمة المصرفية في العالم".

والجمعة الماضي، ضاعف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرسوم على واردات الولايات المتحدة من الصلب التركي إلى 50%؛ لاعتبارات تتعلَّق بالأمن القومي الأمريكي، بحسب بيان للبيت الأبيض.

وتراجعت قيمة العملة التركية مقابل الدولار الأمريكي نتيجة النزاع التجاري والحرب الاقتصادية التي تقودها الولايات المتحدة ودول أخرى ضد تركيا، وسط تفاقم الخلاف السياسي بين واشنطن وأنقرة حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية والمحلية.

مكة المكرمة