تعافي أسعار النفط يدفع الشركات الخليجية نحو المكاسب

تحقق المصارف وشركات النفط والتأمين أداء يفوق التوقعات

تحقق المصارف وشركات النفط والتأمين أداء يفوق التوقعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-04-2018 الساعة 10:17
الدوحة - الخليج أونلاين


تترقب الشركات الخليجية المدرجة في أسواق المال تعافياً ملحوظاً في أرباحها الفصلية بالتزامن مع استمرار صعود أسعار النفط، بعد تراجعات حادة على مدار ثلاث سنوات أثرت بشكل كبير في الأوضاع المالية لها.

وقال محلل أسواق المال العربية عبد الله مقداد (كويتي)، إن تعافي النفط واستقراره سينطبعان -بلا شك- على أرباح الشركات الخليجية؛ ومن ثم من المتوقع أن نشهد طفرة كبيرة في الأرباح والإيرادات خلال الأرباع القادمة.

وأضاف مقداد لوكالة الأناضول أن شركات النفط والغاز من المتوقع أن تحقق نتائج قياسية، مستفيدة بشكل رئيس من الصعود القوي للخام في الآونة الأخيرة، إضافة إلى عودتها للتوسع في المشاريع محلياً وإقليمياً وعالمياً.

واعتبر محللون وخبراء أن الشركات المقيدة في البورصات الخليجية نجحت في تحقيق أداء مالي جيدٍ العام الماضي. ومن المتوقع أن تستمر على المنوال نفسه في الربع الأول من العام الجاري، مستفيدةً من تحسُّن الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن تعافي النفط.

وتشير التوقعات إلى أن المصارف وشركات النفط والتأمين ستحقق أداء يفوق التوقعات، في حين أن شركات العقار والمقاولات والخدمات المالية قد تعاني تباطؤاً بأدائها في ضوء انخفاض الطلب.

وحققت البنوك الخليجية نمواً في الأرباح بنسبة 6% العام الماضي، نتيجة لانخفاض مخصصات خسائر القروض ونجاح سياسات خفض التكاليف، وفق دراسة حديثة لمجموعة بوسطن كونسلتينغ غروب.

اقرأ أيضاً:

نصيحة للعرب بشأن العملات الرقمية يقدمها خبير أوروبي

ويقدر بنك الاستثمار البحريني "سيكو" (خاص) أن تنمو أرباح 76 شركة خليجية مدرجة في أسواق المال بنحو 3% على أساس سنوي، وبنسبة 17% على أساس ربعي، في حين ستنمو الإيرادات على أساس سنوي بنحو 8%، وذلك عن الربع الأول من 2018.

ويبدأ ماراثون النتائج الفصلية مع بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في الدوحة؛ إذ سيفصح عن البيانات المالية للربع الأول في 10 أبريل الجاري، على أن تفصح "الإجارة القابضة" القطرية في 12 من الشهر ذاته.

وتُرابط أسعار النفط حالياً بين مستويات 65 إلى 70 دولاراً للبرميل، مستفيدة من خطوات تقودها منظمة "أوبك" لإعادة التوازن للأسواق، بعدما تراجعت بنحو حاد على مدار السنوات الثلاث الماضية.

ومطلع 2017، شرع الأعضاء في "أوبك"، ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، في خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً؛ في حين ينتهي الاتفاق في ديسمبر 2018.

وتذهب توقعات شركات بحوث إقليمية إلى تراجع أرباح شركات العقار الخليجية في فترة الربع الأول من العام الجاري، على الرغم من الاستحقاقات الإيجابية القادمة في الدول الخليجية، التي يأتي في مقدمتها معرض إكسبو 2020 بدبي، ومونديال قطر 2022، إضافة الى رؤية السعودية 2030.

مكة المكرمة